الأربعاء 2 ديسمبر 2020...17 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

«بتروبيل»: حقل ظهر ببورسعيد يزيد إنتاجية الغاز في مصر لـ 70%

محافظات

ياسر خلاف


أكد المهندس عاطف محمد حسن رئيس مجلس إدارة شركة بتروبل للبترول، اليوم الثلاثاء، أن اكتشاف حقل ظهر بمنطقة شروق البحرية على مسافة 200 كيلو متر من سواحل بورسعيد، والذي يُعد أكبر الاكتشافات التي تم تحقيقها بمنطقة البحر المتوسط بالتعاون بين شركة بتروبل وشركة إينى الإيطالية، وتبلغ احتياطياته نحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز ستخصص للوفاء باحتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى بنسبة 70%.اضافة اعلان


وتابع "حسن" خلال خلال المؤتمر المجتمعي للتشاور حول الأثر البيئي لحقل ظهر بمقر الشركة ببورسعيد، أن مصر كانت تقوم باستيراد الغاز الطبيعي خلال العشر سنوات بنسبة بلغت 3.6 ملايين متر مكعب وارتفعت النسبة إلى 6 ملايين متر مكعب في الوقت الحالي، مؤكدًا أن النسبة الحالية لا تكفي تشغيل الكهرباء، ووصف اكتشاف الحقل بأنه "سيعم الخير على شعب مصر"، كما أن الاحتياطي من الغاز الطبيعي لمصر يزيد بنسبة 3 أضاف من إنتاجية الغاز خلال 30 سنة الماضية.

وأشار إلى أن حقل ظهر تصل استثماراته نحو 12 مليار دولار، والمخطط بدء الإنتاج المبكر من المشروع وفقًا لخطة التنمية المحددة في نهاية عام 2017 بمعدل مليار قدم مكعب غاز يوميًا، على أن يتصاعد الإنتاج ليصل إلى ذروته بمعدلات تقدر بنحو 2700 مليون قدم مكعب يوميًا في عام 2019.

وشدد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على أهمية تفعيل دور المشاركة المجتمعية والشعبية لشركات البترول بغرب بورسعيد وكافة الشركات والمصانع الكبري التي تعمل بالمحافظة جنبًا إلى جنب مع الأجهزة التنفيذية في كافة محاور التنمية والمساهمة الحقيقية والفعالة بالعمل في تطوير بورسعيد وتنميتها واصفًا إياهم بأنهم شركاء التنمية.

وتابع المحافظ بأنه يجب على المواطن أن يشعر بالدور المجتمعي، مؤكدا أن شباب المحافظة سيتم توفير لهم فرصة عمل قائلا: "لو الشباب مشتغلش وأنا عندي شركات بترول وموانئ يبقا عندي مشكلة"، وأضاف "أن حق الدولة توفير الدعم للمواطنين وحق المواطن أنه يعمل حتى نكون في مصاف الدول".

واستعرض المحافظ على مسئولي الشركة عددا من المشروعات التي من الممكن أن يساهموا فيها وكان من بينها مشروع تطوير حظائر القابوطي بتكلفة 100 مليون، مشروع إنشاء محطة سطحية "تحلية" بتكلفة 100 مليون، مشروع تطوير عزبة هاجوج والإصلاح والجناين بمنطقة النورس جنوب بورسعيد بتكلفة 200 مليون جنيه، مشروع إنشاء 28 عمارة بمنطقة الجرابعة بتكلفة 100 مليون جنيه.

وكشف المهندس أسامة نور الدين وكيل أول وزارة البترول للسلامة وشئون البيئة عن الانتهاء من حفر 4 آبار بحقل الغاز، مشيرا إلى أنه جار العمل في الحقل الخامس، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي في إطار خطة التنمية لحفر 6 آبار لوضعها على خريطة الإنتاج، لبدء الإنتاج المبكر في نهاية عام 2017 بمعدل مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، والذي يصل بعد حفر واستكمال الـ 14 بئرًا الأخرى إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا في نهاية عام 2019.

وتابع "نور الدين" أنه جار الانتهاء من تصنيع منصة الغاز والتعاقد على آلات المشروع وجار الانتهاء من وضع التفصيلات الفنية للمشروع.

وطالب الدكتور شمس الدين شاهين رئيس جامعة بورسعيد، بضرورة استمرار دراسة الأثر البيئي طول عمل مشروع حفر حقل ظهر، مشددًا على ضرورة نشر دراسات تأثر الثروة السمكية والأحياء البحرية من عدمه على المواطنين خاصة أن محافظة بورسعيد ساحلية تعتمد على الأسماك في الغذاء في المقام الأول كما يتم نشر الإيجابيات بالمشروع.

حضر المؤتمر الدكتورة نادية خطاب مساعد رئيس "باي جاز" لشئون البيئة، والمهندس أسامة نور الدين وكيل أول وزارة البترول للسلامة وشئون البيئة، وكونوفلو المدير العام لشركة بترول بلاعيم، والمهندس محمد عبدالله ممثلا عن جهاز شئون البيئة والمهندس عاطف حسن رئيس مجلس إدارة شركة بتروبل، ورانيا السادات عضو مجلس النواب.