الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. حقيقة حج الصوفيين إلى جبل حميثرة في البحر الأحمر

محافظات

محرر فيتو


أكد مندوبا جريدة «فيتو» محمد أبو العيون، ومحمد متعب، أن أعداد المنتسبين للطرق الصوفية الذين حضروا أمس الأحد، الاحتفال بالليلة الختامية لما يسمى «الزيارة العامة» لضريح الشيخ أبي الحسن الشاذلي في جبل حميثرة بصحراء عيذاب التابعة لمحافظة البحر الأحمر، لا يتخطى 4 آلاف متصوف.

اضافة اعلان
وأضاف الزميلان، أن سبب ضعف أعداد الحاضرين وفقًا لما صرح به العديد من مشايخ الطرق الصوفية، يرجع إلى سببين، أولهما: إصدار أوامر صارمة من المشايخ للمريدين بضرورة إنهاء «الزيارة العامة» لجبل حميثرة وضريح الشيخ أبي الحسن الشاذلي في موعد أقصاه أول أمس السبت حتى لا تستغل الجماعات المتشددة وجود الأعداد الغفيرة في الادعاء بأن المتصوفة يشبهون الوقوف على حميثرة بوقفة عرفات.

أما السبب الثاني - وفقًا لما أكده مشايخ الطرق الصوفية وما رصده الزميلان، أن اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر التقى أثناء زيارته حميثرة ظهر أول أمس السبت، كبار المشايخ وطلب منهم صرف الأعداد الغفيرة المحتفلة بما يسمى الزيارة العامة لحميثرة قبل أمس الأحد لاحتياطات أمنية من ناحية، ومن ناحية أخرى حتى لا يقال إن المتصوفة أهل بدع وضلالة، ما استجاب له المشايخ.

يذكر أن الزميلين ذهبا لتوثيق احتفالات مشيخة الطرق الصوفية بـ«الزيارة العامة» لضريح الشيخ أبي الحسن الشاذلي وجبل حميثرة منذ الجمعة الماضية وحتى أمس الأحد.

وكانت أنباء تداولت عن توافد زائرين ما يقترب عددهم من الـ200 ألف، بعضهم من المتصوفين والمريدين من مختلف المحافظات، وبعضهم من الدول العربية والإسلامية، وذلك للمشاركة في شعائر الحج، بزعم أنهم يعتبرونه «حجة صغرى»، ويصرون على الالتزام بطقوس يوم عرفات، وينحرون الذبائح؛ وينشدون المدائح النبوية.