السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

بالصور.. القمامة تغلق مخر سيل المعنا بقنا (تقرير)

محافظات

هبه محمد عبدالحميد


في هذا الوقت من كل عام يعلن مسئولو المحافظة، عن استعداداتهم لاستقبال الأمطار وموجة الطقس السيئ، إلا أن كثيرًا ما يخالف الواقع تلك التصريحات الصادرة عن مسئولي الري ومجالس المدينة، رافعين شعار «كله تمام يا فندم».

ترعة السيل أو مخر السيل بالمعنا ضمن 12 مخرا بالمحافظة يستعد لاستقبال الموسم الشتوي، والذي كان سبب كارثة في التسعينات وغرق منطقة المعنا بالكامل، وتستعد المحافظة كل عام ولكن بطريقة أخرى، حيث تنتشر على جنبات مخر السيول بالمعنا المخلفات والقمامة التي يقوم الأهالي بحرقها بعد انتشار الحشرات الغريبة والعقارب ذات الحجم الكبير والتي تخرج على الرصيف المواجه للترعة لمهاجمة الأطفال والمارة.

من جانبها قالت رشا سيد موظفة، أن ابنة عمها تعرضت لمأساة بسبب حشرة غريبة قامت بلدغها وتم نقلها إلى مستشفى الحميات التي بادرت هي الأخرى بكارثة أكبر ونقلتها إلى قنا العام، والتي اكتشفت أن الفتاة أصيبت بلدغات حشرة "العنكبوت الأسود" السام ولعدم وجود مركز سموم بالمحافظة، تم نقلها إلى القاهرة وحاليا تخضع للإشراف الطبي بعد تدخل أحد الشخصيات العامة الذي بادر بحل تلك المشكلة، بعد تدهور حالة الفتاة.

وأضاف سيد نصير مدرس: "الترعة بها الكثير من المشكلات أكثرها خطورة هي أن الأهالي تلقى القمامة والمخلفات الصلبة بالترعة، وهو ما تسبب في انبعاث روائح كريهة، وانتشار للحشرات القاتلة، وبالفعل بدأت تخرج منها عقارب ذات حجم كبير وبألوان مختلفة والأهالي والمارة تقوم بقتلها ولكن للاسف هذا هناك أطفال تصاب بسبب عدم قدرتهم على فهم هذا الأمر".

وطالب يحيي سيد من أبناء منطقة المعنا، اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا بزيارة الترعة لرصد ما يقوم بها مسئولي مجلس المدينة من ترك القمامة في الشوارع بالساعات خاصة بجوار كشك الكهرباء بمنطقة الديوان وإلقاء البعض عقب تجمعها بشكل كثيف في الترعة وهو ما تسبب في كارثة أكبر ونحن على اعتاب الموسم الشتوي، لافتا إلى أن هذه الترعة قد تكون سبب كارثة كبري تتعرض لها المحافظة بالكامل حال سقوط أمطار كثيفة أو سيول، قائلًا: "محدش غير حضرتك حيقدر المشكلة لأن للأسف مسئولي المجلس والري في غيبوبة".