الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. الطرق مقبرة الأهالي في الشرقية

محافظات

سامح المغازى


"اكتب الوصية قبل ما تركب العربية" شعار رفعه أهالي الشرقية بسبب سوء حالة الطرق في المحافظة، والتي تنتـشر بها المطبـات والمنحنيـات والحفر، فضـلا عن اختفـاء كشافات الإنارة واللوحات الإرشاديــة، وأصبحت الطــرق مقابـر للمارة تحصد أرواح الكثير من البشر يوميًا.اضافة اعلان


وترصد "فيتو" أهم وأبرز الطرق التي أصبحت مصيدة للمارة وتشكل خطرا كبيرا على الآخرين منها طريق الحسينية - فاقوس"، والذي شهد خلال 5 أعوام فقط أكثر من 270 حادثا ويمتد الطريق بطول 22 كيلومترا، ويعتبر أهم الطرق في المحافظة ويربط الشرقية بمحافظتى بورسعيد والإسماعيلية.

ولا يمر يوم واحد إلا ويقع عليه حادث مروع يدفع ثمنه العديد من الضحايا ومن هم في مرحلة الطفولة أو الشباب أو عائلات بأكملها لتهالك وضيق الطريق، وكان آخرها منذ عدة أيام، حيث لقي شاب مصرعه في حادث تصادم أثناء قيادته لدراجته البخارية.

وقال إبراهيم عبد الرازق، أحد السائقين: «إن هذا الطريـق تسبب في العديد من الحوادث ومعظمها غرق السيارات في الترعة نتيجة عدم وجود سور خرساني على حافة الترعة إضافة إلى ظلام الطريق ليلا لعدم وجود كشافات إنارة واختفاء اللوحات المعدنية الإرشادية، ويطلق عليه السائقون طريق الموت»، مشيرًا إلى أن هناك موافقات لازدواج ورصف طريق "الحسينية - فاقوس" يقلل من نسبة الحوادث.

أما الطريق الثانى فهو الطريق العام "بلبيس- أبوحماد" بطول 35 كيلومترا تقريبا تنعدم فيه الخدمات وعلى جانبيه ترعة عميقة، وشهد أكثر من 170 حادث سير خلال 6 أعوام كان آخرها انقلاب سيارة ملاكى في ترعة الإسماعيلية ومصرع شابين في العقد الثاثى من عمرهما.

الطريق الثالث "بلبيس - العاشر من رمضان" والذي شهد خلال ثلاثة أعوام فقط أكثر من 130 حادثا؛ بسبب تهالك الطريق كان آخرها منذ أسبوعين حيث لقي 3 أشخاص مصرعهم في حادث تصادم سيارة ملاكى وسيارة نقل.

الطريق الرابع "طريق فاقوس ــ الصالحية القديمة" ويمتد بطول 23 كيلومترًا تنتشر عليه الحفر والمطبات العشوائية حيث يوجد به نحو 70 مطبا وحفر تهدد حياة المارة وهو طريق رئيسي مهم جدًا للمواطنين الطريق يربط قرى الصالحية القديمة بباقى الوحدات المحلية بالعزازى وأباظة وأكيـاد وعرب شمس وكفر الحاج عمر وأبو شلبى وقهبونة ويخدم نحو 2 مليون نسمة من الأهالي، كما أنه يربط الشرقية بمحافظات الدلتا والقناة، وشهد خلال 5 أعوام نحو 120 حادثة راح ضحيتها نحو 32 مواطنا وإصابة العشرات بعاهات مستديمة، إضافة إلى أن هناك عدة طرق غير ممهدة للسيـر عليها بسبب المطبات والحفر مثل طريق 39 الذي يربط بين مركزى "مشتول السوق ومنيا القمح" و"الزقازيق فاقوس" وأخيــرًا طريق "ديرب نجم طحا" وهو أحد أكبر الطرق التي تخدم أكثـر من 56 قرية و107 عزب.

ومن جانبه قال اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، إنه جارٍ العمل على ازدواج طرق "الحسينية - فاقوس" بعد تسليمه للشركة المنفذة، وذلك يقلل من نسبة الحوادث، مضيفًا أنه طالب الشركة المنفذة للمشروع بسرعة الانتهاء من إنشاءات الطريق والالتزام بالمواصفات القياسية لأهمية الطريق لمواطنى المحافظة، مشيرًا إلى رصف وتطوير عدة طريق منها القصاصين والفرايحة وأبوعوينات وغيرها من الطرق المتهالكة باعتماد مالي قدره 13 مليون جنيه.