السبت 19 سبتمبر 2020...2 صفر 1442 الجريدة الورقية

المناطق الصناعية بالقليوبية.. كنز تحت تراب العشوائية «تقرير»

محافظات

نهال دوام


تمثل الصناعة بمحافظة القليوبية، جزءا مهما من الاقتصاد القومي للمحافظة، حيث تأتي في المرتبة الثانية بعد الزراعة التي أصبحت تتأثر مؤخرًا بارتفاع نسبة التعديات على الأراضي الزراعية، فيوجد بالمحافظـة أكبر منطقة صناعية بالجمهورية، بالإضافــة إلى عــــدد من المناطق الصناعية بالعبور والشروق، وأيضًا مصانع كبرى بالخانكة وقها وبنها وقليوب.
اضافة اعلان

وتعد من أهم المشكلات التي تواجه الصناعة بالمحافظة، انتشار المناطق الصناعية العشوائية التي بدأت منذ ثمانينيات القرن الماضى، ولم تقنن أوضاعها حتى الآن، منها "العكرشة" بالخانكة وباسوس بالقناطر الخيرية، بالإضافة إلى الخصوص التي أصبحت تشتهر بمصانع "بير السلم" فتلك المصانع تكتظ بالآلاف من العمال الذي يفتقرون لحياة كريمة.

العكرشة
تعتبر "العكرشة" بالخانكة أحد أهم وأكبر المناطق الصناعية العشوائية التي تضم نحو 500 مصنع، يعمل بها ما يقرب من 15 ألف عامل في صناعات متعددة أهمها المسابك والكيماويات والبلاستيك والكارتون والزجاج.

يشير عادل حامد، أحد أهالي المنطقة، إلى أن العشوائية التي تعاني منها المنطقة، تنعكس في كمية التلوث التي تضر بها تلك المصانع أهالي المنطقة، من أهمها عدم وجود صرف صحي تجعلها تصرف مخلفاتها في الترع والمصارف مما يضطر بالمواطنين، خاصة مصرف أبو زعبل الذي يعبر المنطقة، مشيرًا إلى أن هناك مؤشرات خطيرة في زيادة نشبة المياه الجوفية بالمنطقة واستخدام بعض مجازر للدواجن لتلك المياه في عملها لعدم وصول مياه الشرب إليها يؤدي إلى إصابة المواطنين بالأمراض.

ويضيف محمد عاشور، عامل بأحد مصانع البلاستيك، أن المنطقة تعاني من تهالك شبكة الطرق بها وعدم إنارتها بالشكل الكاف، مما يتسبب في الحوادث، بالإضافة إلى أن عدم وجود تأمين كاف أدي إلى انتشار الخارجين على القانون الذين يستغلون أصحاب المصانع ويفرضون الإتاوات عليهم، وسط غياب من الدولة.

باسوس
"تايوان" القليوبية، هكذا يطلق عليها منطقة باسوس بالقناطر الخيرية، حيث إن بكل منزل به مصنع كل الصناعات تقريبا بها، بالرغم من تلك الميزة الخطيرة تفسدها العشوائية وتعكر صفو حياة أهلها.

يشير أحمد عشماوي، أحد أهالي المنطقة، إلى أن كل بيت به مصنع ويصنعون كل شيء الأدوات الكهرباء والمنزلية، المواسير وغيرها، موضحًا أنها تشغل عمالة يومية تقدر بنحو 75% من سكان المحافظة.

ويكمل "عشماوي" أن العشوائية وعدم الاهتمام بالمنطقة جعلت الأهالي يعانون من انتشار أمراض الفشل الكلوي؛ بسبب إلقاء المصانع لمخلفاتها في الترع والمصارف، بالإضافة إلى مشكلة اتشار القمامة في الشوارع، على الطرقات مما شوه شكل المنطقة، حتى المناطق الحيوية من الوحدات الصحية والمجلس المحلي لا تخلو من انتشار القمامة، حول المجلس المحلي نفسه تنتشر حولها القمامة.

ومن جانبه، قال اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ القليوبية، إن المحافظة أعدت لجانا تتكون من الزراعة ولجنة الرصد البيئي والصحة العامة ولجنة الدفاع المدني والقوى العاملة لبحث مشكلات منطقة العكرشة الصناعية وأبي زعبل التابعتين لمدينة الخانكة، مشيرًا تلك اللجان حيث قامت اللجان بدراسة مشكلات تلك المناطق من حيث التلوث الهوائي أو المياه والصرف الصحي والمجاري المائية والزراعة وتراخيص الورش والعمال والأمن الصناعي وغيرها.

ووعد المحافظ بأنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإخراج منطقة العكرشة من الكتلة الزراعية وتحويلها إلى منطقة صناعية معتمدة ومخططة في إطار خطة تقنين أوضاعها وتوصيل المرافق إليها حتى تخضع لهيئة التنمية الصناعية.