الجمعة 4 ديسمبر 2020...19 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

اللواء جمال الدين: "الجماعة إرهابية" قرار صائب 100%

محافظات
اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق

اسلام الخياط


قال اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق أن الشعب عندما استشعر الخطر على مصر تصدى للإخوان وأن المخطط يتضح يوما بعد يوم وأن ثورة 30 يونيو مستمرة، جاء ذلك خلال كلمة اللواء جمال الدين في مؤتمر مصر بلدي المنعقد بقرية شرشابة بحضور حشد كبير من الأهالي وبمشاركة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق والرئيس الشرفي لجبهة مصر بلدي والإعلامي مصطفى بكري المتحدث باسم الجبهة.اضافة اعلان


وأضاف هل تذكرون شعار الإسلام هو الحل ماذا فعلوا بهذا الشعار بعد أن استلموا الحكم نحن كنا نصدق ذلك للأسف لكننا انخدعنا ورفعوا شعار على القدس رايحين شهداء بالملايين لكن ماذا حدث بعد ذلك للأسف جمعوا الجهاديين وتوجهوا إلى كل مكان إلى ليبيا وسوريا وتونس ولم يتوجهوا إلى القدس.

وأكد: " إنهم وصلوا للحكم وأني كنت جزءا من هذا الحكم، والله لو حكموا بما يرضى الله لاستمروا في الحكم سنين طويلة ووقف بجانبهم الله لكنهم لم يحكموا ولم يريدوا أن يحكموا ولكن يريدون أن يملكوا أرض مصر أرضا وشعبا، وأضاف: " لا ننفض من حول القوات المسلحة والشرطة حتى لا نترك الفرصة للإخوان للعودة مرة أخرى بشعاراتهم الكاذبة".


وقال جمال الدين أن المشير طنطاوي والفريق السيسي وأنا أقسمنا اليمين أمام الرئيس المنتخب لكننا استشعرنا أن الرئيس المنتخب لم يحكم وهناك تنظيم ينظم أغراضه واستشعرنا ذلك من خلال الإعلان الدستوري الملعون الذي قسم البلاد.

وأشار إلى أهمية النظر إلى بناء مصر واستقرارها، وضرورة إتمام خريطة المستقبل التي تؤدي إلى الاستقرار، وأمامنا ثلاث خطوات تمثل خطرا على الدولة رغم بساطتها تبدأ بالدستور والذين يقولون أن بعض مواده ليست في صالح المصريين، ونريد رئيسا منتخبًا وشخصيات وطنية وأضاف كنا لا نتخيل أن ينتهي حكم الإخوان بهذه السرعة وقرار اعتبارهم منظمة إرهبية قرار صحيح 100 %.

وأكد أن هناك من يريد عرقلة خريطة المستقبل ويحشدون ليقولوا لا للدستور، متسائلًا "هل تريدون أن تسلب بلدكم منكم مرة أخرى "، مؤكدًا أن التصويت إذا جاء بـ"لا " ستكون النتيجة سيئة تماماَ.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟