الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"السنهورى للحريات" يحمل مرسي مسئولية مقتل "شحاتة"

محافظات
جانب من أحداث قتل الشيعة_أرشيفية

امانى عوض


أدان مركز السنهوري للحريات والحقوق الدستورية الهجوم الوحشي والهمجي على حد وصفه والذي حدث من قبل مجموعة من السلفيين على منزل يملكه شيعي بإحدى قرى محافظة الجيزة ما أدى إلى قتل 4 أشخاص وإصابة آخرين.اضافة اعلان


ويحمل المركز النظام الحاكم مسئوليته عن تلك المجزرة والتي كانت لها مقدمات أشار إليها المركز في بيانه الذي صدر في 29 إبريل الماضى، مستنكرا فيه ما دعا إليه البعض من اقتحام بيوت الشيعة في مصر ( في ظل صمت أجهزة الدولة ) وهو ما حدث بالفعل أمس حيث حدثت تلك المأساة الإنسانية المروعة. "

وحمل الرئيس محمد مرسى مسئولية ماوصل إليه الأمر من اقتحام وقتل وسحل المواطنين الشيعة وذلك باستعانته برجال دين متطرفين ليتكلموا في حضوره ( في المؤتمر الجماهيري الذي انعقد في الصالة المغطاة في 15 يونيو ) بلغة تحريضية ضد الشيعة ووصفهم بالأنجاس والرافضة.

وأكد مركز السنهوري أن مايفعله النظام الحاكم بمصر يجر البلاد إلى حرب أهلية تسفك فيها الدماء وتنتهك فيها الحقوق الأساسية للإنسان كحقه في الحياة والأمن وحرية العقيدة.