الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"الحرية والعدالة" بدمياط: الفتنة بدأت بمقتل عضوين من حزب النور

محافظات
الدكتور عبده البردويل، أمين عام حزب الحرية والعدالة بدمياط

محمد إبراهيم


قال الدكتور عبده البردويل، أمين عام حزب الحرية والعدالة بدمياط، إن الرئيس محمد مرسي دعا إلى حوار مفتوح عدة مرات ولم تستجب المعارضة له، مؤكدًا أنه من غير المعقول فرض رأي فصيل على بقية الفصائل ولا يمكن اعتبار ذلك في سياق التحول الديمقراطي.اضافة اعلان


وحذّر البردويل، من لجوء المعارضة إلى العنف بعدما تواردت أنباء عن تجميع أسلحة والتجهيز لإحراق بعض المؤسسات السياسية واستهداف محطات الكهرباء والمياه لشل حركة البلد، مضيفًا أن الفتنة بدأت بمقتل اثنين من أعضاء حزب النور الأول في الفيوم والثاني في المحلة، مشيرًا إلى أنه لا بديل عن الشرعية واحترام الدستور.