السبت 19 سبتمبر 2020...2 صفر 1442 الجريدة الورقية

الأولى على الثانوية الأزهرية: سجدت شكرًا لله بعد مكالمة شيخ الأزهر | فيديو

محافظات IMG-20200812-WA0057
الطالبة أمانى

محمد مدرة

حلم كان بعيدًا لكن المثابرة والاجتهاد جعلاه واقعًا بالإمكان، أعوام عديدة من الدراسة وليال مضنية شاقة ونوم غادر العيون لتبدأ أوقات المذاكرة للوصول إلى هدف طال انتظاره.

اضافة اعلان

"مبروك أنتِ طلعتى الأولى فى شعبة الأدبى على مستوى الجمهورية وشرفتى الأزهر" كلمات كانت بصوت فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف عبر الهاتف، للطالبة أمانى عاطف الشعراوى.


 

"دموع وسجدة شكر" هما ردة الفعل من بنت قرية فيشا الكبرى بمركز منوف فى محافظة المنوفية، والحاصلة على 99.21% عقب كلمات شيخ الأزهر، لتكمل والدتها معه مكالمة التهنئة فى لحظة ربما هى الأسعد فى عمرها.


 

انطلقت الزغاريد من المنزل يتردد صداها فى أنحاء القرية ليسعد الجميع بابنتهم التى تمكنت من تشريف كل سكانها وتخرجت بعد حصولها على المركز الأول على دفعة كورونا بالثانوية الأزهرية.

 

"قبل الفجر" حتى الظهر هو الوقت الأفضل بالنسبة للمذاكرة لأمانى، واصفًا تلك المدة من الوقت بأنها الأعلى تركيزًا بالنسبة لها، ثم تأخذ قسطًا للراحة وتعاود المذاكرة والتى تتخطى الـ 12 ساعة يوميًا.

 

اجتهادها نقل إليها إحساس بحصولها على ترتيب متقدم فى دفعة الثانوية الأزهرية، وازداد الشعور عقب الانتهاء من أداء الامتحانات حيث كانت تراجع الأسئلة والإجابة عقب كل امتحان.

 

لم تكن الأم بعيدة عن حلم نجلتها بل كانت تدعمه بالدعوات التى لم تنقطع مرددة: "يا رب يا بنتى تطلعى الأولى"، لتنطلق تلك الدعوات إلى عنان السماء، بينما أمانى تزداد إصرارًا واجتهادًا.

 

"اقتصاد وعلوم سياسية" حلم الطفلة التى أصبحت الأولى على مستوى الجمهورية فى الثانوية الأزهرية، معللة ذلك بأمنياتها نقل تعاليم الأزهر للعالم وحبًا للسفر. 

 

" من جد وجد ومن أراد فليجتهد" نصيحة غالية أرادت بنت المنوفية نقلها لطلاب الثانوية الأزهرية، مؤكدة على أن صاحب الحلم لا يمل وعليه فقط أن يتمسك به وسيتحقق ذات يوم.