السبت 19 سبتمبر 2020...2 صفر 1442 الجريدة الورقية

ادعت حصولها على 99 % بالثانوية .. رد فعل فتاة السرطان بالإسكندرية بعد اكتشاف كذبها

محافظات Image1_82020601234988185137
فبركة درجات محاربة السرطان

خالد الأمير

أغلقت أميرة أحمد، الطالبة التي ادعت إصابتها بسرطان الرئة وتحدَّت مرضها وحصلت على ٩٩٪ بالثانوية العامة، الحساب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعد انتشار صورها على مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك بعض المواقع الإخبارية وهو الأمر الذي أثار تعاطف الآلاف معها وسط دعوات وطلبات صداقة بالمئات ومحاولات الوصول لها لتهنئتها وتقديم يد العون لها. 

اضافة اعلان

وادعت صاحبة الحساب أنها من طالبات مدرسة نبوية موسى بإدارة المنتزه التعليمية شرق الإسكندرية، وهو ما ثبت كذبه حيث لا توجد مدرسة ثانوية عامة بهذا الاسم موجودة بإدارة المنتزه، والمدرسة الوحيدة التي تحمل اسم مدرسة نبوية موسى الثانوية موجودة بإدارة وسط التعليمية وهي للطالبات المتفوقات.

 

إخلاء سبيل فتاة تيك توك بضمان محل إقامتها في الإسكندرية


وحاولت "فيتو" التواصل معها عبر صفحتها على الفيس بوك ولكنها لم ترد، أو عبر هاتف محمول قيل إنه لصاحبة الحساب لكنه مغلق طوال الوقت.

وأكدت الدكتورة إيمان شرف، مدير إدارة وسط التعليمية في الإسكندرية أنه لا يوجد في قواعد البيانات أي شيء يخص الطالبة أو المدرسة التي زعمت تبعيتها لها.

 

وأضافت: "بحثنا في جميع البيانات بما يخص طالبة باسم "أميرة" وتحليلها بدقة وتبين أن المعلومات مفبركة وبها الكثير من المغالطات، إذ لا يوجد مدرسة للثانوية بنات تابعة لإدارة المنتزه التعليمية تحت اسم مدرسة نبوية موسى، في حين أن المدرسة التي تحمل ذلك الاسم موجودة في نطاق إدارة وسط التعليمية".

وأشارت أنه جرى التواصل مع إدارة مدرسة نبوية موسى بإدارة وسط التعليمية، وتبين عدم وجود أي بيانات عن الطالبة لدى المدرسة، كما جرى عرض صور النتيجة المزعومة على الجهات المختصة لتحليلها وتبين أنها مفبركة.

وأكدت مديرية التربية والتعليم في الإسكندرية، أنه جرى التواصل مع الجهات المختصة للبحث عن الحساب الشخصي المنسوب للفتاة الذي نشرت من خلاله المعلومات وتبين أنها بيانات مفبركة، لا سيما مع عدم وجود رقم الجلوس في موضعه المحدد بين بيانات الدرجات المنشورة عبر الحساب.

فيما أكد خبراء متخصصون في مجال الإنترنت أن الصورة التي وضعت على حساب فتاة السرطان هي لفتاة أجنبية من كرواتيا وليس من مصر، وهناك تشابه مع صورة أخرى لفتاة من بريطانيا.