الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

إنهاء تجمهر مرضى الغسيل الكلوي بالشرقية بعد وعود رئيس هيئة التأمين الصحي

محافظات

سامح المغازى


أقنعت الدكتورة سهير عبد الحميد، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، العشرات من مرضى الغسيل الكلوي بمدينة العاشر من رمضان، بفض تجمهرهم بعد وعود بحل مشاكلهم خلال الساعات المقبلة.

وكانت رئيس هيئة التأمين الصحى، زارت اليوم الخميس، مستشفى وعيادات التأمين، وكان في استقبالها الدكتور وائل كمال، مدير هيئة التأمين الصحي بالشرقية، ومدير المستشفى، والدكتور محمد سلامة، مدير فرع التأمين الصحي بالمدينة.

وتجولت على جميع الأقسام المختلفة والمطبخ والحمامات، واطمأنت على سلامة وجودة الوجبات المقدمة، والتقت عددا من المرضى والعاملين بالمستشفى، وشددت على مسئولي المستشفى بضرورة تقديم خدمة جيدة للمرضى.

وتجمهر عدد من مرضى الفشل الكلوى داخل مستشفى التأمين الصحى بالمدينة اليوم الخميس، اعتراضا على إغلاق وحدة الغسيل بسبب أعمال التطوير، ونقلهم مؤقتا بدعوى أن الأماكن الأخرى لا تناسبهم.

وسادت حالة من الغضب والاستياء الشديد بين المرضى، الذي يبلغ عددهم نحو 55 حالة، وذويهم بسبب القرار، ما يكبدهم مشقة التنقل والإنفاق وأغلبهم يمرون بظروف صحية واقتصادية صعبة، علاوة على عدم تواجد مرافقين لبعضهم حال السفر لمراكز ومدن أخرى مثل بلبيس والزقازيق.

وطالب المتضررون وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، ووكيل وزارة بالمحافظة، بضرورة التدخل وإنقاذهم، خاصة أن هناك مبنى مخصصا للغسيل الكلوي بالحي التاسع بالمدينة، تم الانتهاء منه منذ فترة، ومجهز على أعلى مستوى مؤهل لاستقبال الحالات، ومن الممكن أن يتم نقل الماكينات والمعدات إليه، والعمل تحت إشراف التأمين الصحي.

يشار إلى أن جهاز مدينة العاشر من رمضان، بدأ منذ فترة قليلة في خطة التطوير الفعلي بمستشفى التأمين الصحي، تنفيذا لتوجيهات وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، ونائب رئيس الهيئة لقطاع التنمية وتطوير المدن، لتحويلها إلى مستشفى عام لجميع التخصصات، لخدمة أهالي مدينة العاشر من رمضان والمناطق المجاورة.