الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

إجراءات جديدة لتسهيل عمل رؤساء لجان الثانوية العامة بالإسماعيلية

محافظات
أرشيفية

آيات سمير

أكد الدكتور خالد خلف قبيصي مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية، اليوم الأربعاء ، استمرار رفع الاستعداد لاستئناف امتحانات الثانوية العامة غدا الخميس الي الدرجة القصوى من أجل الحفاظ علي ما تحقق من نجاح في انطلاقة اليوم الأول الأحد الماضي .

وقدم الدكتور خالد خلف الشكر إلي جميع من ساهم في الخروج بالامتحانات في يومها الأول الي بر الأمان وفي مقدمتهم رؤساء اللجان علي مستوى جميع الإدارات وأنه يسعي الي مواجهه اي سلبيات ظهرت من خلال عدد من الإجراءات الحازمة التى سيتم تطبيقها بدء من امتحان اللغه الانجليزية غدا .

اضافة اعلان
وتابع من اهم هذه التكليفات تواجد جميع المكلفين بأعمال الامتحانات بلجنة السير بجد أقصي الساعة السابعة والنصف صباحا وارتداء جميع أدوات التعقيم باعتبار أن ذلك مسئولية مباشرة لكل من رئيس اللجنة والمراقب الأول مشيرا إلي أن عضو لجنة الإدارة هو المسئول عن تنفيذ الإجراءات ومتابعة تواجد المكلفين بأعمال الامتحانات داخل اللجنة 

وأضاف إنه تم تكليف مدير الإدارة التعليمية بتوفير عدد 10 معلمين أو إداريين وذلك لتنظيم الطلاب خارج لجنة السير ومتابعه التباعد بينهم وذلك بالتعاون مع أفراد الشرطة المتواجدين في محيط اللجنة مع توثيق عضو لجنة الإدارة دخول الطلاب وإجراءات التعقيم الوقائية والنظافة الداخلية والخارجية بلجنة السير علي أن ترسل للإدارة التابعه لها مع إعداد تقرير يومي عن الإجراءات المالية والإدارية الخاصة بأدوات التعقيم والمستلزمات الوقائية وإعداد تقرير يومي مفصل يرسل الي غرفة عمليات الإدارة.

واختتم مدير تعليم الاسماعيلية نحن ندعم جميع رؤساء اللجان لإتمام مهمته بنجاح مع ضرورة مراعاة أعلي درجات الانضباط داخل اللجنة حتي تتم الامتحانات بشفافية ونزاهة كامله مشددا انه لا تهاون مع اي خروج عن مقتضيات الواجب الوظيفي حسب تعليمات الوزارة المنظومة لأعمال الامتحانات . 

ويؤدي نحو 653 ألف طالب وطالبة امتحانات الثانوية العامة 2020 موزعين على 3 الاف و313 لجنة على مستوى الجمهورية، ويشارك في الامتحانات هذا العام 168 ألف مراقب وملاحظ، ويتم تصحيح امتحانات الثانوية العامة في 49 كنترولا، ويشارك في أعمال تصحيح الامتحانات 33434 مصححا.

وتأتي امتحانات الثانوية العامة 2020 مختلفة عن سابقاتها بسبب انعقادها في ظل جائحة كورونا، واتخذت وزارة التربية والتعليم مجموعة كبيرة من الإجراءات الاحترازية؛ فأعلنت الوزارة الاستعانة بنحو 17 ألف جهاز لقياس درجات الحرارة للطلاب والمعلمين  في اللجان بجانب توفير 33 مليون كمامة للطلاب والمعلمين والعمال وكافة المشاركين في أعمال الامتحانات، و7 ملايين جوانتي، و6 آلاف عبوة مطهر ، وجعلت 14 طالبا فقط داخل اللجنة الفرعية لتوفير مسافات آمنة بين الطلاب.  

وتشمل الإجراءات الاحترازية منع أولياء الأمور من التواجد مع الطلاب قبل أو بعد الامتحان ويمنع تواجدهم أمام اللجان خوفا من انتشار فيروس كورونا. 

كذلك يمنع تجمهر الطلاب داخل اللجنة أو خارجها أو التجمهر قبل أو بعد الامتحان.