الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

أوقاف الإسكندرية: السلام المجتمعي خير رد على أصحاب الدعاوى الهدامة

محافظات

محمد علي-خالد الامير


أكد الدكتور عبد الناصر نسيم عطيان وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، أن تحقيق السلام المجتمعي هو خير رد على أصحاب الدعاوى الهدامة والخبيثة والتحريض على أمن واستقرار المجتمع وأن الإسلام يحمل دعوى السلام إلى العالم.

وأضاف "نسيم"، أن القرآن الكريم قد أشار في آياته الحكيمة إلى كل مايحفظ أمن واستقرار المجتمع حيث قال الله سبحانه وتعالى: "إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذى القربى وينهي عن الفحشاء والمنكر والبغي".
اضافة اعلان

كما أشار "نسيم" إلى براعة سيدنا رسول الله صلوات الله وسلامه عليه في إرساء مبدأ مهم من من مبادئ السلام المجتمعى بين أهل المدينة المنورة من المسلمين وغيرهم وهو مبدأ المواطنة، حيث عاش الكل في أمن وأمان لافرق بين مسلم وغير المسلم في الحقوق والواجبات، فلكل أصبح يعلم ماله وما عليه.

واستكمل "نسيم"، أن السلام المجتمعي لن يتحقق إلا بوعي أبناء الوطن وإحساسهم بالمسئولية نحو بلدهم والدور الواجب على الجميع القيام به في هذه المرحلة الحرجة التي تعيشها أمتنا، فكلنا أبناء مصر نأكل من خيرها ونعيش من رزقها ونعشق ترابها ولن نتخلى عنها أبدًا ولن نتركها فريسة للمخربين من أصحاب الدعوات الهدامة مهما كان الثمن، فأرواحنا فداءها.

جاء ذلك في الندوة الدينية الكبرى التي نظمتها مديرية أوقاف الإسكندرية مساء اليوم الثلاثاء، بمسجد السلام بالبيطاش التابع لأوقاف العجمي والدخيلة تحت عنوان "أهمية السلام المجتمعي في المنظور الإسلامي"، ضمن فعاليات القوافل الدعوية المستتيرة الموحدة التي تنظمها المديرية بمختلف مساجد المحافظة لبيان صحيح الدين الإسلامي الحنيف، بحضور شباب وأهالي منطقة البيطاش والأئمة والدعاة وقيادات الدعوة بأوقاف العجمي والدخيلة يتقدمهم الشيخ محمد أبو الخير مدير الإدارة.

الجدير بالذكر أن هذه القوافل الموحدة والتي تنفرد بتنظيمها أوقاف الإسكندرية أسبوعيًا تقام برعاية كريمة من فضيلة الدكتور عبد الناصر نسيم عطيان وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، وتنفيذًا لتعليمات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.