الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

أهالي «أبو تشت» يشتكون من انتشار مرض الطفح الجلدي بالمواشي (فيديو)

محافظات

الكاتب


اشتكى العديد من مربي الماشية بمركز أبو تشت، شمال محافظة قنا، من إهمال الطب البيطري لهم، وانتشار الأمراض بين الحيوانات، وعدم وجود أمصال، مما تسبب في نفوق بعض الماشية، وهو الأمر الذي جعل الكثير من المربين يرفضون الحديث خوفًا من التحفظ على الماشية، ومنعهم من استكمال تربيتها.
اضافة اعلان

ورصدت «فيتو» أهم المشكلات التي تتعرض لها الثروة الحيوانية في أبو تشت، حيث قال عبد الراضي أبوسباق، أحد مزارعي أبو تشت، أن الماشية التي يمتلكها تعرض بعضها للإصابة بطفح جلدي، وورم وصديد، وامتنعت عن الطعام.

ونوه بأنه أبلغ عن الاصابات، ولكن دون جدوى، كما أنه فوجئ بطبيب يذكر له نصًا أن "هذا مرض جلدي يسمى الجدري، وليس لدينا أمصال له"، وتوجه إلى النيابة الإدارية بأبو تشت، وطلبت النيابة رقم هاتفه للتواصل معه واستدعائه عند فتح التحقيق، ولكن لم يتم ذلك حتى نشر الاستغاثة.

وأكد سباق، أن هناك بعض الماشية نفقت في مركز أبو تشت لدى المربين والمزارعين، ولكن الناس رفضت الإبلاغ، خوفا من التحفظ على الماشية لأن المرض معدي، وهو ما دفعه للاستعانة ببعض الأطباء من خارج الوحدة البيطرية، ولكن حدثت أول حالة نفوق بعد مضي 5 أيام من الإصابة على الرغم من عزلها عن باقي المواشي.

وأشار يحيى سيد محمد، أحد المربين، إلى أن الماشية تصاب ببعض الأمراض، ولا يجدون لها أمصال، مطالبا بضرورة أن تكون هناك متابعة مستمرة للثروة الحيوانية التي تتعرض لكارثة محققة.

وطالب منصور يحيى، من قرية أبو تشت، بضرورة شن حملات للكشف عن الماشية في جميع القرى، ومعرفة حقيقة هذا المرض الذي أصاب الكثير منها، خاصة بعد تعرض الكثير منها للنفوق.

بدورنا حاولنا التواصل مع مسئولي الطب البيطري بمركز أبو تشت إعمالًا لمبدأ حق الرد، ولكن لم يرد أحد، ولم نتوصل إلى أي مسئول منهم.