السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

«أمن بني سويف» ينهي خلافا ثأريا بين «العشماوية» و«الوزايرة»

محافظات

احمد دسوقي


أنهت الأجهزة الأمنية ببني سويف، أمس الخميس، خصومة ثأرية امتدت لـ6 أشهر بين عائلتي «العشماوية» و«الوزايرة» بقرية الميمون التابعة لمركز الواسطى، شمال المحافظة.
اضافة اعلان

عُقدت جلسة الصُلح داخل سرادق كبير بمركز شباب قرية الميمون، بإشراف اللواء جرير مصطفى، مدير أمن بني سويف، والعميد ممدوح أبو زيد مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية، والعميد محمود حاتم مفتش مباحث قسم شرطة الواسطى، والمقدم محمود الشريف رئيس مباحث الواسطى، وبدوى النويشى عضو مجلس النواب، والدكتور محمد عبد الظاهر الأستاذ بكلية الحقوق جامعة بني سويف.

ويعود الخلاف الثأري لشهر أكتوبر 2017، عندما نشبت مشادة كلامية بين الطرفين بسبب خلافات الجيرة، تطورت لمشاجرة استخدمت فيها الأسلحة النارية والشوم والحجارة، ما أدى لمصرع اثنين وإصابة 5 آخرين من العائلتين.

وتكللت مساعي لجنة فض المنازعات بمركز شرطة الواسطى بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في الصلح بين العائلتين وإنهاء الخلاف الثأري، بعد توقيع طرفي المشاجرة على إيصالات أمانة بمبلغ 3 ملايين جنيه، كشرط جزائي لمنع تجدد الخلاف.

وعقب انتهاء جلسة الصلح اصطف رجال وشباب العائلتين لتلقي عزاء أهالي القرية في الشابين ضحية المشاجرة، وسط حالة ارتياح بالقرية لنجاح مساعي الصلح حقنًا للدماء.