السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

أزمة الصرف المغطى تلاحق مزارعي قنا «تقرير»

محافظات

هبه محمد عبدالحميد


تلاحق أزمة الصرف المغطى مزارعي محافظة قنا خاصة قرى مركز دشنا نتيجة تهالك شبكة الصرف المغطى القديمة وانسدادها، الأمر الذي يستدعي قيام مديرية الري وبشكل عاجل، بعملية إحلال وتجديد في الشبكة.

وقال محمد محمود على "مزارع":" نعاني منذ فترة من مشكلة الصرف المغطى بقرى مركز دشنا، وانسداد مواسير وآبار الصرف وهو الأمر الذي بات يمثل أزمة للمزارعين على الرغم من قيامهم بتسديد فواتير الصرف المغطى، إلا أن مديرية الري لاتقوم بواجبها لتنظيف وتطهير مواسير الصرف المغطى".

انسداد الترع
وأضاف طلعت محمد "مزارع":" نخاطب مديرية الري بقنا، بانسداد الترع العمومية وعدم وجود مياه، وكذلك مخاطبة جهاز تحسين الأراضى للقيام بعمليات التطهير للترع الخصوصية والتي تقع على عاتق الجمعيات التعاونية الزراعية وإلزامها بالتطهير، دون استجابة لمطالبنا".

وأكد سيد محمد الضوي "مهندس زراعي"، أن انسداد مواسير الصرف المغطى تؤدي إلى كارثة زراعية، مطالبًا بضرورة حل تلك الأزمة بتسليك هذه المواسير وصيانتها بشكل صحيح ومتابعتها بشكل دوري، وقال:" الأمر الذي لن يكلف المحافظة شيئًا كثيرا، فالمعدات موجودة لدى هيئة الصرف المغطى والأمر يحتاج إلى اهتمام المسئولين والتعامل مع المشكلة قبل تفاقمها سيحل الكثير من الأزمات".

وأكد محمود سليمان "مزارع"، أن تراكم الحشائش وعدم التطهير يتسبب في انسداد مجاري المياه والترع وانخفاض معدل مياه الري للأراضي الزراعية، وبالتالي أزمة الصرف المغطى سوف تسبب الكثير من الأزمات للمزارعين حال استمرارها.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟