الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

‏«آدم_مات» هاشتاج يندد بوفاة طفل نتيجة الإهمال في مستشفى بورفؤاد

محافظات
مستشفى بورفؤاد

زيزي إبراهيم


دشن أهالي محافظة بورسعيد هاشتاج «آدم_مات» على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تنديدا بوفاة الطفل «آدم السيد» نتيجة الإهمال الطبي أثناء إجراء عملية لاستئصال اللوزتين بمستشفى بورفؤاد العام.

وتساءل أهالي المحافظة: «يا ترى هنشوف حد عنده ضمير ويتحرك ويجيب حق الطفل، ‏أو حد هيتحاسب على إهماله وعلى قلة ضميره وقتل طفل يوم عيد ميلاده».‏

يشار إلى أن أهل الطفل "آدم محمد السيد" البالغ من العمر خمس سنوات، اتهموا إدارة مستشفى بورفؤاد العام، ‏بالتسبب ‏في وفاة نجلهم؛ بسبب تعرضه لقطع وريد بشكل خاطئ، أثناء إجراء عملية إزالة اللوزتين مما تسبب في نزيف تعرض ‏له الطفل حتى وافته المنية.‏

وكان اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، زار مستشفى بورفؤاد العام، ظهر أمس الأربعاء، و‏أشاد بالأوضاع فيها، ‏وفي مساء نفس اليوم لفظ الطفل آدم ‏ذو الخمس سنوات أنفاسه ‏الأخيرة، بعد أن اتهمت أسرته المستشفى بالتسبب في ‏الواقعة، في حين أصدر المستشفى تقريرا أكد فيه اتخاذ الإجراءات المطلوبة للتعامل مع حالة الطفل قبل وفاته.‏