الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

82 فيلمًا حصيلة المشوار الفني لسندريلا الشاشة

ثقافة وفنون
سعاد حسني

ثناء الكراس

فى مثل هذا اليوم 26 يناير 1942 ولدت سعاد محمد حسنى البابا الشهيرة بـ “سعاد حسنى” بالقاهرة لأب من أصل شامى، بدأت حياتها الفنية فى الرابعة من عمرها مشاركة بالغناء فى برامج الأطفال بالإذاعة مع بابا شارو، وأشهر أغانيها (أنا سعاد أخت القمر).

تولى رعايتها صديق والدها الشاعر الصحفى عبد الرحمن الخميسى الذى قدمها إلى المخرج حسن الصيفى الذى بدأ معها تصوير أول أفلامها "حسن ونعيمة عام 1959“ وأكمل تصويره المخرج هنرى بركات.

استمرت بعد ذلك فى بطولة 82 فيلمًا هى كل حصيلتها السينمائية التى انتهت بفيلم الراعى والنساء عام 1991.. ولم تقدم للتليفزيون سوى حلقات مسلسل "هو وهى"، حازت معظم أفلامها على نجاح منقطع النظير منها فيلم “خلى بالك من زوزو” أكثر الأفلام الجماهيرية فى تاريخ السينما العربية استمر عرضه فى دور الدرجة الأولى أكثر من 53 أسبوعا وهو رقم قياسى فى تلك المعركة.

تعاملت سعاد حسنى التى لقبت بـ “السندريلا” لراشقتها وخفة ظلها مع 37 مخرجا فى أفلامها أشهرهم نيازى مصطفى، على بدرخان، حسام الدين مصطفى وغيرهم، كما تعاملت مع أغلب دونجونات السينما منذ فترة ظهورها حتى اعتزالها منهم “حسن يوسف، رشدى أباظة، حسين فهمى، أحمد مظهر، أحمد رمزى، شكرى سرحان، أحمد زكى، عادل إمام، عزت العلايلى”.

قامت بالتمثيل فى أربعة أفلام أجنبية الأول لبنانى اسمه "نار الحب" عام 1968، والثانى مصرى سوفيتى باسم "الناس والنيل" عام 1972، والثالث عراقى باسم "القادسية" عام 1981، وأخيرًا فيلم مغربى باسم "أفغانستان لماذا طعام 1988”، حصلت على جوائز متعددة عن معظم أفلامها مثل “الزوجة الثانية، أهل القمة، شفيقة ومتولى، أين عقلى، القاهرة 30، المتوحشة، غروب وشروق، زوجتى والكلب، الحب الضائع، على من نطلق الرصاص، موعد مع السعادة“.

قدمت سعاد أشهر أغانيها فى أفلامها فكان أول فيلم غنت فيه باسم "هـ 3" إخراج عباس كامل عام 1961 قدمت فيه ديالوجين الأول مع ماهر العطار (قوللى قالتلك إيه أمى ورأيها إيه" والآخرمع المطربة طروب والراقصة قطقوطة (إحنا الثلاثة وهمه الثلاثة والحب أقوى من الثلاثة) ألحان محمد جمال.

أشرف زكي يكشف حقيقة تدهور الحالة الصحية لنادية لطفي

فى عام 1966 فى فيلم صغيرة على الحب غنت "يا عم يا صياد" ألحان محمد الموجى الذى احتكر أغانيها بعد ذلك سنوات، حتى جاءت مرحلة كمال الطويل عام 1972 مع أغنيات أفلام خلى بالك من زوزو، أميرة حبى أنا، المتوحشة وشفيقة ومتولى، كما لحن لها الطويل أغنيتين خارج منظومة الأفلام هما دولا مين لأحمد فؤاد نجم، صباح الخير يا مولاتى لصلاح جاهين.