الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

7 معلومات لا تعرفها عن إليشيا كيز

ثقافة وفنون

نور أبو شادي


وصلت النجمة الأمريكية الشهيرة إليشيا كيز مصر منذ أيام لقضاء إجازتها، برفقة زوجها منتج الموسيقى ومغنى الراب الأمريكى، سويز بيتز، وعدد من أفراد أسرتها.

ومن المعروف أن "إليشيا" هي فنانة تسجيلات وملحنة وممثلة أمريكية ولدت في 25 يناير 1981، نشأت مع والدتها في منطقة هيلز كيتشن بمانهاتن في نيويورك، وفي الرابعة من عمرها ظهرت في البرنامج التلفزيونى "عرض كوسبي"، والتحقت بمدرسة الفنون المسرحية وتخرجت في السادسة عشرة من عمرها، وبعد ذلك التحقت بجامعة كولومبيا لكنها بعد ذلك انقطعت عن الدراسة لمتابعة أعمالها الموسيقية.

أصدرت "إليشيا" ألبومها الأول "Songs In A Minor" عام 2001 وحقق مبيعات واسعة، حيث بيع أكثر من 12 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم، وحققت "اليشيا" أفضل المبيعات كفنانة جديدة وكذلك أفضل المبيعات كفنانة "R&B" لعام 2001، حيث حصد الألبوم خمس جوائز جرامي في عام 2002، بما في ذلك جائزة أفضل فنان جديد وجائزة أغنية العام.

وبعد ذلك أصدرت "إليشيا" ألبومها الثاني "The Diary Of Alicia Keys" عام 2003، وحقق نجاحًا في جميع أنحاء العالم، وبيع منه ثمانية ملايين نسخة، وحصد 4 جوائز جرامي إضافية عام 2005.

وفي نفس العام، أصدرت أول ألبوم عن حفلة مباشرة "Unplugged"، وأصبح الألبوم رقم واحد في الولايات المتحدة، وأصبحت أول امرأة تصدر ألبومًا عن البرنامج التلفزيوني "MTV" ليصبح رقم واحد، بعد "Nervana" منذ عام 1994.

إن "إليشيا" عازفة بيانو رائعة، وتستخدم البيانو في معظم أغانيها، وغالبا ما تكتب عن الحب، والأسى، وتمكين المرأة، وهي تستوحى أعمالها من عدة موسيقيين مثل: برينس، نينا سيمون، باربرا سترايساند، مارفين جاي، كوينسي جونز وستيفي ووندر، والنمط الذي تتبعه ينبع من الإنجيل وموسيقى السول القديمة، والذي يدعمه الصوت الجهور وقرع الطبول.

لدى "إليشيا" صوت رنان، يمتد بمقدار ثلاث نغمات، أما النقاد يرون أن صوتها قوي، خام، خالى من المشاعر؛ ويقول آخرون أن صوتها "عاطفي" بطريقة مصطنعة أحيانًا، وأنها تدفع بصوتها خارج حدوده الطبيعية، وكثيرًا ما تنتقد الأغاني التي تؤلفها بافتقارها للعمق، لذلك يقال إن قدرتها على الكتابة محدودة، فكلمات أشعارها عامة، ومكررة وتدور أغانيها حول الموضوعات العامة.

"إليشيا" هي أحد مؤسسى منظمة "حافظ على حياة طفل" وكذلك السفير العالمي لها، وهي منظمة غير ربحية توفر الدواء للأسر المصابة بمرض الإيدز في أفريقيا، كما تبرعت إلى "فروم ذا جراوند اب"، وهي منظمة غير ربحية تقدم منح دراسية للأطفال والمراهقين، وغنت في فيلادلفيا وبنسلفانيا ضمن الحفلات الموسيقية الثمانية التي أقيمت حول العالم لزيادة الوعي بالفقر في أفريقيا وتحفيز مجموعة الثمانى على اتخاذ الإجراءات اللازمة.