الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

500 قناة إباحية تضع «نايل سات» في ورطة

ثقافة وفنون
صورة أرشيفية

إسلام معوض


يواجه القائمون على المنتج الإعلامي في مصر هذه الأيام، ورطة كبرى في التصدي لبعض القنوات التي تنشر القبح والإباحة، أو بعبارة أدق، تلك الأسلاك العارية التي تصعق البيوت والمنازل فجأة ودون مقدمات بدلًا من أن تنيرها.

يومًا بعد يوم، تتدفق أعداد كبيرة من نوعية هذه القنوات عبر القمر الصناعي المصري "نايل سات"، ما يعكس حالة الفراغ الشديد في وجود رقابة عليها، أو التصدي لها بالحجب أو بالإيقاف.
اضافة اعلان

طفت الأزمة مؤخرًا على السطح، مع ظهور قناة جديدة، تحمل اسم "شغف" والتي فجرت عاصفة من الجدل في الشارع المصري، بعد أن فوجئ بها عدد كبير من المصريين تنفذ إلى بيوتهم، وتقدم محتوى غير لائق على شاشتها.

مصدر مسئول بهيئة الاستثمار والمنطقة الإعلامية الحرة كشف لـ "فيتو"، أن إدارة "نايل سات" ليست لها علاقة بهذه القنوات، وإنما تبث عبر أقمار أخرى تقع في نفس المدى.

وأضاف المصدر أن حجم هذه القنوات يبلغ نحو 500 قناة، وتبث معظمها عبر القمر الصناعي "نور سات" الذي يقع في نفس مدى القمر المصري "نايل سات"، موضحًا أن أعداد القنوات التابعة لـ "نايل سات" لا يتعدى فقط الـ70 قناة.

وكشف المصدر أن إدارة الهيئة والـ"نايل سات" عاجزة عن حجب هذه القنوات، لأن هناك تكاليف باهظة في حال حجب قناة واحدة منها، وحدث قبل ذلك أن قامت الهيئة بحجب إحدى هذه القنوات، لكنها فوجئت صبيحة اليوم الثاني بنقل بثها عبر أقمار أخرى تقع في نفس المنطقة الجغرافية، وتبث من بعض دول الخارج مثل الأردن.

وأوضح المصدر أن العلاج الوحيد لهذه الأزمة يكمن في تدخل بعض الجهات السيادية مثل وزارة الخارجية، عن طريق تقديم شكاوى في هذه الأقمار، مناشدة الدول التي تبث منها بحجبها أو اتخاذ إجراءات رادعة ضدها، وهو الأمر الذي يصعب تحقيقه.