الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

5 مطربين اكتشفهم «هاني شنودة» أبرزهم عمرو دياب ومحمد منير

ثقافة وفنون

آلاء عبدالرحيم


في مثل هذا اليوم عام 1943، ولد الملحن والموزع الموسيقى "هاني شنودة"، والذي ساعدته موهبته في تكوين أول فرقة موسيقية في مصر وهي فرقة المصريين، كما أن موهبته أتاحت له فرصة التلحين لكبار المطربين ومن أشهر أعماله بحلم معاك وأنا بعشق البحر لنجاة الصغيرة ولفايزة أحمد مثل هدى الليل ووزع أغانى دنيا جديدة وعلى وش القمر.
اضافة اعلان

كما أنه كان له الفضل في اكتشاف العديد من المواهب الفنية الكبري كالفنان عمرو دياب والفنان محمد منير، وبمناسبة عيد ميلاده، إليكم 5 مطربين كان لهاني شنودة الفضل في شهرتهم.

يأتي الفنان "عمرو دياب"، على رأس قائمة المطربين الذين اكتشفهم "هاني شنودة"، ففي إحدى حفلات فرقة المصريين في بورسعيد، انتبه "هاني" لموهبة الهضبة، وأقنعه بنزول القاهرة ودراسة الموسيقى وقدمه للجمهور في ألبوم (يا طريق) حيث لحن له أربع أغانٍ ووزع جميع الأغاني.


كما ساعد "شنودة"، "عمرو" في التعرف على كبار الشعراء والملحنين مثل صلاح جاهين وعبد الرحيم منصور وشوقى حجاب وعزيز الناصر.




وكان لـ"هاني شنودة"، دورًا كبيرًا في شهرة الكينج "محمد منير"، ويحكي شنودة عن هذه التجربة، قائلًا: "طلبوا مني عمل ألبوم غنائي لمحمد منير وهو علموني عنيك" ولكنه فشل بسبب نقل الشركة الأغاني من الأسطوانة إلى الكاسيت الذي لم يكن منتشرًا في ذلك الوقت، من هنا طرأت على فكرة تكوين فرقة موسيقية، وشاركني من قاموا بعزف الألبوم الأول لمنير، والسبب الثاني لفشل الألبوم عدم شهرة منير في ذلك الوقت، بعدها قمنا بعمل الألبوم الأول لفرقة المصريين وهو بحبك والذي حقق نجاحا كبيرا لأن هذه الأغاني كانت جديدة على الجمهور ولم يقدمها أحد من قبل، ثم قامت الشركة التي قامت بإنتاج الألبوم الأول علموني عنيكِ لمنير بعمل ألبوم ثاني بعنوان بنتولد وهذا الألبوم كان سبب شهرة منير، وحقق مبيعات أكثر من 40 ألف نسخة، بعدها تشجعت الشركة وقامت بطرح الألبوم الأول لمنير وهو علموني عنيكِ مرة ثانية بالأسواق، وحقق نجاحًا كبيرًا".




كما اكتشف الفنانة "إيمان يونس"، التي كانت بطلة فرقته في فترة من الفترات، وحققت نجاحًا باهرًا، ومن أشهر أغانيها (ماشية السنيورة، ما تحسبوش يا بنات).

واعتزلت الغناء في منتصف الثمانينات من أجل التفرغ لحياتها الأسرية، ثم أقنعها هاني شنودة بالعودة له مرة أخرى عام 2009.




كما كانت منى عزيز، أحد اكتشافات "هاني شنودة"، حيث إنها كانت ضمن فرقة المصريين، كما أن موهبتها هيأتها للاشتراك في 3 أفلام سينمائية في بداية التسعينيات، حتى اختفت فجأة عن الساحة الفنية في منتصف التسعينيات.




ممدوح قاسم، واحد من أهم اكتشافات "هاني شنودة"، فهو كان ضمن أعضاء فرقة المصريين، وكان أحد عوامل نجاحها.