الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

وزير الثقافة يفتتح متحف الأبنودي بقنا السبت المقبل

ثقافة وفنون
الدكتور عبدالواحد النبوي، وزير الثقافة

مي عبد الرحمن


يفتتح الدكتور عبدالواحد النبوي، وزير الثقافة، واللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية، واللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، والسيدة نهال كمال حرم الشاعر الكبير الراحل عبدالرحمن الأبنودي، والدكتور حمدي أبوالمعاطي رئيس قطاع الفنون التشكيلية، متحف ومركز الأبنودي للسيرة الهلالية بمدينة أبنود بمحافظة قنا، وذلك في تمام الواحدة من ظهر السبت المقبل.
 
وقال الدكتور عبد الواحد النبوي، وزير الثقافة:"إننا نحتفي بافتتاح متحف ومركز الأبنودي للسيرة الهلالية، والذي يحمل اسم شاعرنا العظيم تقديرًا لدوره ومكانته في وجدان المصريين والعرب جميعًا، كأحد رموز المثقفين المصريين الذي أثَروا في تنمية الوعي الثقافي والفني والسياسي، وعرفانًا أيضًا بدوره في جمع وتوثيق السيرة الهلالية، أهم وأشهر السير الشعبية العربية الخالدة في التراث الثقافي العربي".
اضافة اعلان
 
وأضاف أن المتحف هو الأول من نوعه في مصر الذي يهتم بهذا النوع من التراث الأدبي الشعبي، وهو أقل ما يُمكن تقديمه تقديرًا لدوره الكبير في جمع هذا التراث الإنساني المتفرد على مدى أكثر من ربع قرن، فضلًا عن مكانته وما قدمه من إسهامات أثرت في وجدان المجتمع المصري والعربي في جوانب شتى ثقافيًا واجتماعيًا وسياسيًا تُعد إرثًا لا يُستهان به في خدمة هذا الوطن الغالي.
 
وعن – السيرة الهلالية – قال الدكتور حمدي أبوالمعاطي، إنها أكبر عمل أدبي ملحمي في التراث الشعبي العربي تبلغ نحو مليون بيتًا من الشعر، كما تحتل سيرة بني هلال جزءًا مهمًا من التاريخ العربي كأحد أشهر القبائل العربية التي عاشت ولا يزال أسلافها يعيشون على امتداد المنطقة العربية.
 
وأشار إلى أن حفل الافتتاح الذي يستمر على مدى اليوم يتضمن عددا من الفعاليات الفنية المتنوعة تبدأ من صباح اليوم باستقبال بالآلات الشعبية والتنورة، ثم إزاحة الستار عن لوحة الافتتاح التذكارية، يعقبها جولة تفقدية للمتحف، كما سيتم بهذه المناسبة افتتاح معرض الفن التشكيلي (من وحي الأبنودي)، ومعرض للكتاب (من إصدارات الوزارة).
 
تجدر الإشارة إلى قيام الدكتور عبدالواحد النبوي وزير الثقافة بتقديم درع الوزارة باسم الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي للسيدة حرمه تكريمًا وتقديرًا لعطاء الشاعر الكبير.

كما أعد قطاع الفنون التشكيلية بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة برنامجًا ثقافيًا وفنيًا يستمر لمدة شهر كامل، يشتمل على ورش فنية وأدبية وأمسيات شعرية، ودوري ثقافي فني، وفقرات فنية شعبية وتحطيب يُختتم بتكريم المشاركين المتميزين والمشرفين على أنشطة الشهر الثقافي.