السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

مكاوي سعيد.. الرحيل وحيدا

ثقافة وفنون
مكاوي سعيد

مى عبد الرحمن


«بصيت عليه في الليل ماشي.. والدمعة حايرة مانزلاشي.. شايفاه بيبعد بعيد بعيد.. بالفرحة بعيد بعيد.. بالذكريات والعيد.. مشي حبيبي ماخلاشي.. وقاللي الوداع.. حط إيده في إيدي وقاللي.. الوداع قاللي»، كانت تلك هي آخر كلمات كتبها الراحل الكاتب والروائى الكبير مكاوى سعيد، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وهى كلمات أغنية الفنانة شادية «قالى الوداع»، حيث رحل عن عالمنا صباح اليوم السبت، عن عمر يناهز 61 عاما، وحيدا في صمت دون أن يشعر به أحد.

 مكاوي سعيد يعد كروائي واحدًا ممن سببوا حراكا ثقافيا في مصر، خصوصًا روايته «تغريدة البجعة»، والتي تعتبر واحدة من أكثر الروايات خطورة وإثارة للجدل في العصر الحديث.

بدأ مكاوي المولود في 6 يوليو 1956، رحلته مع الكتابة أواخر السبعينيات من القرن الماضي، حين كان طالبا بكلية التجارة جامعة القاهرة، وكان حينذاك مهتما بكتابة الشعر العامي والفصيح، عقب تأثره بدواوين صلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي والبياتي والسياب والفيتوري، ونشرت عدة قصائد له في مجلة "صوت الجامعة" وغيرها، كما كانت له نشاطات دائمة في الندوات الثقافية بالجامعة حتى حصل على لقب شاعر الجامعة عام 1979.

بدأ عقب تخرجه في الجامعة كتابة القصة القصيرة متأثرًا بيوسف إدريس وقصص مكسيم جوركي وتشيكوف، بالإضافة إلى روايات ديستويفسكي وهيمنجواي، وفي بداية الثمانينيات شارك في ندوات دائمة بمقاه شهيرة بوسط القاهرة كعلي بابا واسترا وسوق الحميدية، حيث يلتقي الأدباء الكبار والقصاصين الجدد الذين يتلمسون الطريق.

وعرض قصصه الأولى في هذه الندوات وأثنى عليها الكثيرون، كما فاز بعضها بجوائز في مسابقات نادي القصة بالقاهرة، وتعرّف في مقهى على بابا بالقاص يحيى الطاهر عبد الله، وقرأ عليه قصصه فأعجبته، واختار بعضها لإرسالها إلى مجلات عربية بتزكية منه.

وفي تلك الفترة نشرت له قصص بمجلات وصحف مصرية، وساهم في نشرات بالاستنسل تضم قصصا لمجموعة كتاب شباب مثل يوسف أبو رية، سحر توفيق، عبده المصري.

ويعد الكاتب الراحل من أهم كتاب القصة والرواية، وسبق أن ترشح للفوز بجائزة البوكر العربية عن روايته «تغريدة البجعة» عام 2007-2008.

ومن أهم أعماله رواية «فئران السفينة» و«مقتنيات وسط البلد» و«عن الميدان وتجلياته»، ورواية «أن تحبك جيهان».

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟