السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

مركز أبحاث التاريخ والفنون يشارك في سوق عكاظ بـ «اريسكا»

ثقافة وفنون

ميرنا أبو نادي


تشهد فعاليات الدورة 11 من سوق عكاظ التي تنطلق في 12 يوليو القادم، مشاركة مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (اريسكا)، من خلال إقامة معرض ارسيكا لفن الخط العربي، الذي يضم لوحات لعدد من أبرز الفائزين في مسابقات الخط العربي التي نظمها المركز على مستوى العالم منذ عام 1986م وحتى الآن.
اضافة اعلان

كما يتم إضافة إلى مجموعة قيمة من لوحات فن الخط للخطاطين الأتراك المعاصرين المعروفين بمستوى عالي من حيث جودة الخط والرقي والتشكيل، بما يقارب 20 لوحة (صورة طبق الأصل)، علمًا بأن أنواع الخطوط المختارة هي: الثلث الجلي والثلث والنسخ والتعليق الجلي والكوفي والديواني والديواني الجلي.

يذكر أن المركز قام بتنظيم سلسلة من المسابقات الدولية في فن الخط منذ عام 1986م، وكانت المسابقة الأولى باسم الخطاط الراحل حامد الآمدي، وحملت المسابقة الثانية اسم الخطاط ياقوت المستعصمي.

كما حملت المسابقة الثالثة اسم الخطاط ابن البواب، وجاءت المسابقة الدولية الرابعة باسم الخطاط حمد اللّه الأماسي، المعروف بابن الشيخ، أما المسابقة الخامسة فقد حملت اسم الخطاط سيد إبراهيم، فيما كانت المسابقة السادسة باسم الخطاط مير عماد، أما المسابقة السابعة فقد حملت اسم الخطاط هاشم محمد البغدادي، وجاءت المسابقة الثامنة باسم الخطاط بدوي الديراني.

وكانت المسابقة التاسعة باسم أكمل الدين إحسان أوغلو، فيما حملت المسابقة العاشرة اسم الخطاط الكبير المعروف  بالحافظ عثمان.

و"ارسيكا" هو مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (ircica)، هو مركز أبحاث ثقافية أنشئ عام 1982 في اسطنبول، تركيا، وذلك خلال انعقاد المؤتمر السابع لوزراء خارجية الدول الإسلامية الذي عقد في اسطنبول عام 1976 م، وقد تم وضع النظام الأساسي لإنشاء المركز خلال انعقاد المؤتمر التاسع لوزراء خارجية الدول الإسلامية الذي عقد في داكار عاصمة السنغال عام 1978، وحتى تم انتخاب مجلس إدارته بانعقاد المؤتمر الإسلامي الثاني عشر في يونيو عام 1981 م، أما بالنسبة لافتتاح المركز بصفة رسمية فقد تم في 23 مايو عام 1982 م

والهدف الأساسي من إنشائه هو الحفاظ على التراث الإنساني والثقافي، كما يهدف إلى الحفاظ على الأرشيف الحالي الموجود في المركز، والذي يتضمن وثائق نادرة وصور أرشيفية نادرة تعود إلى أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وتحويلها بالإضافة إلى المطبوعات الأخرى النادرة إلى نسخة إلكترونية متاحة للباحثين والمهتمين في كل أنحاء العالم، وقد أسسه الدكتور أكمل الدين إحسان أوغلو السكرتير العام لمنظمة التعاون الإسلامي.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟