الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

مراد السوداني يبحث تطوير قانون الملكية الفكرية في فلسطين

ثقافة وفنون

ميرنا أبو نادي


عقد الأمين العام للتربية والثقافة والفنون الفلسطينية، الشاعر مراد السوداني صباح اليوم الخميس، اجتماعًا مع كلير جارودان، مديرة الجمعية الفرنسية لحماية الملحنين والموسيقيين، من أجل نقاش القضايا التي تخص قانون الملكية الفكرية في فلسطين، وذلك في مقر اللجنة بمدينة البيرة.اضافة اعلان


وتم اللقاء بحضور مدير مجلس إدارة الجمعية الفلسطينية للملكية الفكرية محمد أبو صفية، والدكتور محمد عريقات، نائب رئيس مجلس الإدارة، بالإضافة لمديرة دائرة اليونسكو خلود حنتش، ودائرة العلاقات العامة في اللجنة.

ورحب السوداني بالحضور شاكرًا الجمعية الفلسطينية للملكية الفكرية على هذا اللقاء الهادف لتكريس ثقافة الملكية الفكرية والتعاون عالميًا من أجل تدريب المواطنين من كل الأعمار على هذه الحقوق والقوانين محليًا، وأعرب عن استعداده للتعاون على كل الأصعدة لتوفير جميع ما يلزم وضرورة إبرام اتفاقية تعاون بين الطرفين لتنظيم العمل المشترك، واستعرض واقع العمل على قانون الملكية الفكرية في فلسطين الذي تم إنجازه من خلال وزارة الثقافة ووزارة الاقتصاد الوطني والجمعية الفلسطينية للملكية الفكرية، والمعيقات التي تحول دون تطبيقه على أرض الواقع.

وقال السوداني: إن هذا القانون أداة مهمة لمقاومة الحرب الثقافية الشرسة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على التاريخ والثقافة الفلسطينية ويحاول فبركة الحقائق وصنع رواية مزيفة، مؤكدًا أن هذا القانون من الحقوق المستحقة على المجتمع تجاه مبدعيه وكتابه وموسيقييه، والذين يبدعون من خلال اللغة العربية التي تمتد في ثقافتها العميقة، وعلينا الحفاظ على استمرارية العمل وضمان عدم الاعتداء على حقوق هؤلاء المبدعين.

من جهتها، شكرت جارودان الأمين العام على هذا اللقاء، مؤكدة عمق الحضارة العربية وضرورة العمل يدًا بيد من أجل حماية حقوق الكتاب والموسيقيين والملحنين، وأشادت بدور اللجنة الوطنية ممثلة بأمينها العام مراد السوداني ودورها بالنهوض بالقطاع الثقافي والتربوي الفلسطيني وتركيزها على تنمية هذه القطاعات في الداخل والخارج، وأعربت عن استعدادها للتعاون مع اللجنة الوطنية وبقية المؤسسات في فلسطين ذات العلاقة لتنفيذ العديد من المشاريع التي تخدم القطاع الثقافي في فلسطين.