السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«مانيش أيوب»..شعر لبولا وجيه

ثقافة وفنون
بولا وجيه

الكاتب


ويغلبك الحزن
وتتصنع قصاده بضحكة
وبتين إنها أصلية
مع إنها أصلًا سكة

والروح تبكي جواك
وتتمنى لو تقدر تبوح
وتبوح كيف؟!
ولسان قلبك أصلًا مجروح

يا ناس يا غلب
يا فاكرين ضحكنا حقيقي
ده إحنا روحنا مش فينا
ويا عالم امتى ترجع وتيجي

الحزن صاحبنا
والثابت لو إنتوا مشيتوا
ولا يمكن تفهموا
غير لو بنفس المشاعر حسيتوا

رفقًا بقلوينا العطشانة
والمشتاقة للضحك والفرح
دي قلوبنا خلاص دابت
وعلم فيها الجرح

وبكفاية تجريح
وبكفاية تسقونا المر
لامتى راح نستحمل
ونقول أكيد كل شيء يمر

ده القلب لو كان ينطق
كان يقول خلاص بكفاية
تجروا مننا بعد ما تجرحوا
واكنها لعبة استغماية

القلوب لو كانت ورود
فأنا بقى صبار
وجروحي كان يمكن تتفضح
لولا أن ربك اسمه الستار

وهو المطلع والعارف
والفاحص دايمًا للقلوب
وهو الوحيد اللي بيصبر
واسالوا عليه ايوب

وأنا كل أموري مسلمهاله
وواثق جدًا فيه
ده يدبرلي زي يوسف
وينورلي زي ما نور عينيه

والجروح باينة قدامه
ولا شيء يغفل عليه
عارف أنه في يوم هيعوض
وقلبي بكرة هيداويه

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟