الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

مؤرخون: الصدفة هي من تصنع التاريخ

ثقافة وفنون

أميرة سيد


استضافت قاعة "صلاح عبد الصبور"، في معرض القاهرة الدولي للكتاب، بدورته الـ48، ندوة حول التاريخ واستشراف المستقبل، بحضور المؤرخين محمود إسماعيل ومحمد عفيفي. ويدير الندوة وزير الثقافة الأسبق، محمد صابر عوض.

من جانبه أوضح محمود إسماعيل، أنه تنبأ بالكثير من الأحداث، منها ثورة 25 يناير في مقاله "الجياع قادمون" بجريدة الأهرام، وسقوط الإخوان المسلمين في كتاب "الإسلام السياسي بين الأصوليين والعلمانيين"، الذي يعكس التآمر على الدول العربية وتقسيم الشرق الأوسط.

وتوصل من خلال دراساته العلمية إلى سقوط الرأسمالية العالمية خلال أربعة عقود، وأن مستقبل الفكر العربي في دولة المغرب. قائلا إن الأيدلوجيات لا يقضى عليها بين يوم وليلة، وأن الماضى بمثابة خارطة طريق لكيفية التصرف في المستقبل.

فيما قال المؤرخ محمد عفيفي، إن الصدفة هي من تصنع التاريخ، وأن العالم اليوم انقسم بين الاشتراكية والرأسمالية، كما تنبأ بسقوط الإيديولوجيات والرأسمالية، ومن بينها إيديولوجية الإسلام السياسي.

وأضاف أنه قرأ مقالا في بداية التسعينات، بعنوان "تاريخ المستقبل عن الشرق الأوسط"، عقب غزو الكويت، احتوى على الكثير من التصورات المهمة التي يحدث بعضها الآن، إضافة إلى الأبحاث التي وضعت عن شكل العالم عقب إعادة ترسيم حدوده.

وأكد على ضرورة تطوير المناهج الدراسية داخل الجامعات المصرية حتى تواكب التغيرات بالخارج، مع الاهتمام بالتاريخ من جانب مؤسسات الدولة، مثل المركز القومي للترجمة. قائلا: صناعة القرارات تواجه مشكلة كبيرة لعدم إدراك علاقة التاريخ بالمستقبل.