السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

ليلة الإسراء والمعراج.. أول ظهور للشعراوى في التليفزيون

ثقافة وفنون
الشيخ الشعراوى

ثناء الكراس


المذيع التليفزيونى أحمد فراج واحد من أهم الإذاعيين الذين وضعوا أسس برامج الحوار، ويعتبر برنامجه نور على نور أهم البرامج التي قدم من خلالها أهم الشخصيات الدينية.

وكما نشرت مجلة اليمامة السعودية عام 1990 أن قمة نجاح البرنامج التليفزيونى "نور على نور"، كان في استضافته شيخ الدعاة الشيخ محمد متولى الشعراوى عام 1973.
اضافة اعلان

حققت حلقات الشعراوى أكبر نسبة مشاهدة من الجماهير التي كانت تحضر إلى التليفزيون على أمل حضور لقاء الشعراوى في البرنامج.حيث أكدت جميع الاستفتاءات بأنه الأكثر حظوة وشهرة منذ أول حلقة قدمها الشيخ الشعراوي وكانت في ليلة الإسراء والمعراج وقد أعيدت أكثر من مرة بناء على طلب المشاهدين.

كانت حلقة الإسراء والمعراج أحد أسباب ظهور الشعراوى كظاهرة بعد أن كان مجرد شيخ في البلاغة لا يعلم عنه أحد.

عن معجزة الإسراء والمعراج قال فضيلته في هذه الحلقة: قال تعالى في سورة الإسراء "سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ".

شاء الله الذي لا راد لمشيئته سبحانه أن يمن على حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم برحلة مباركة هي الإسراء والمعراج، فالإسراء هي رحلة أرضية تمت بقدرة الله لرسول الله من مكة إلى بيت المقدس، أما المعراج فهى رحلة سماوية تمت بقدرة الله لرسول الله من بيت المقدس إلى السماوات العلا ثم إلى سدرة المنتهى ثم اللقاء بجبار السماوات والأرض.

والإسراء كان بالجسد والروح معا واستدل العلماء على ذلك بالآية الكريمة "سبحان الذي أسرى بعبده"، وكانت آلة الركوب هي البراق الذي أتى به جبريل عليه السلام.