الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

لطفى السيد يكتب: الصحافة أقوى من الحكومة

ثقافة وفنون
أستاذ الاجيال المفكر لطفى السيد

ثناء الكراس


في كتاب أستاذ الأجيال المفكر لطفى السيد، والذي صدر بعنوان "قصة حياتى" والذي قدمه الكاتب طاهر الطناحى ونشر عن دار الهلال عام 1950 كتب لطفى السيد يقول:

إن الصحافة حسنة من حسنات المدنية الحديثة، وأنها أشملها نفعا وأفعلها أثرا في رقى الأمم، وهى الآلة الوحيدة التي تمكن الناس من الموازنة بين ماضيهم وحاضرهم.. كما أن الرأى يستحيل وجوده بغير صحافة ولا صحفيين.
اضافة اعلان

والصحافة أقوى من الحكومة، لأنها حكومة تسوق الناس لا بعصى الحاكم، ولكن بقوة الاعتقاد، والصحافة إنما تستمد قوتها من استعداد الشعب، ولا خطر من حريتها إذا كان الشعب غير مستعد للنهوض معها إلى حين تريد.

وإذا كانت الحكومة عرضا من أعراض الأمة ــــ وهى حكومة القوة والجبروت ـــ فإن الصحافة ــــــ وهى حكومة الاعتقاد ـــــ عرض أشد ارتباطا بالأمة، وليس في استطاعة الأعراض أن تغير عنان الجواهر التي تقوم بها.

والصحافة هي المرآة الصادقة إنما تطلع الناس بعضهم على آراء بعض، وتقرب مسافة الخلف بين المختلفين في التربية في الشعب الواحد..وتلك وظيفة بريئة لا خطر منها.

والصحافة هي الحرية الشخصيىة التي تطورت حتى صارت نظاما اجتماعيا ضروريا للمجتمعات الحديثة.