الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

"قمر هادي" ملحمة درامية بطلها رؤوف عبد العزيز

ثقافة وفنون

محمود نبيل


انتهى عرض المسلسل المصري "قمر هادي" بطولة النجم هاني سلامة ، والذي يعد نموذجا لاختطاف ذهن المشاهد اعتماد على التشويق والإثارة والغموض بدرجة كبيرة تسيطر على ذهن المشاهد وتجعله أثيرا لمتابعة المسلسل بشغف غير عادي.

مسلسل"قمر هادي" من إخراج رؤوف عبد العزيز الذي استطاع خلال فترة وجيزة أن يصنع لنفسه اسما مميزا في عالم الدراما ويترك بصمة في كل عمل يتولى مهمة إخراج ، وهذا العام كان" قمر هادي" بمثابة مغامرة وتحدي كبير بالنسبة له خاصة أنه كان إمام مجموعة من التحديدات التي يجب عليها تجاوزها، ومنها أنه يكرر التعاون للمرة الثالثة في عمل فني مع هاني سلامة ولابد أن يقدمه للجمهور بشكل مفاجأة بالنسبة لهم ، وجديد تماما عليهم، فضلا عن أن اختياره لمؤلف شاب هذا إلى جانب أن اختيار نوعية مسلسلات الغموض والألغاز تعد نوعية صعبة جدا وتطلب نوعية مختلف تماما عن إخراج المسلسلات الأخرى خاصة أن المسلسل يعد عبارة عن قطع من "البازل" التي لابد من تجميعها بشكل سليم حتى تصل لهدف المسلسل ويحقق النجاح المطلوب.
اضافة اعلان

نجح بالفعل رؤوف عبد العزيز في أن يجعل المسلسل في قائمة الأعمال الدرامية التي يستمتع بها الجمهور، وجعلته أثيرا لمتابعة حلقاته، لقدرته على تقديم وجبة درامية تحتوى على مجموعة من الالغاز المرتبة بشكل منطقي، وغامضة بدرجة كبيرة وبعيدة تماما عن فكرة الملل والرتابة ولكنها تسير في اتجاه قوي نحو التشويق بشكل متصاعد كل حلقة عن التي قبلها.

استطاع رؤوف عبد العزيز بمهارة شديدة تقديم نجوم في أدوار مختلف عنهم تماما بداية من النجم هاني سلامة مرورا بالنجمة يسرا اللوزي وداليا مصطفى ومحسن محيي الدين ومريم حسن ونورهان مرورا بالعديد من المواهب الشابة، واخص بالذكر محمد عزمي الذي منح المخرج له فرصة من أجل اكتشاف جانب آخر مهم في حياته بقدرته على خوض مجال التمثيل وهو شيء كبير يحسب للمخرج خاصة تقدم عزمي بالفعل بشكل أدهش الجميع وكذلك الطفلة الصغيرة ريم عبد القادر التي جعلها المخرج تظهر وكأنها فنانة كبيرة تمتلك من الإتقان ما امتلكه الكبار.

كما استطاع المخرج بحرفية مميزة إتقان اختيار النجوم المشاركين في تقديم العديد من الأدوار الفرعية والتي تظهر كضيوف شرف ولكنها رغم ذلك مؤثرة في مجرى الأحداث بشكل كبيرة مثل مراد مكرم وهايدي رفعت وآية سماحة وناهد رشدي وأحمد التهامي وديانا هشام وهاجر عفيفي وأحمد ثابت ومحمد علاء ومؤمن نور وبالطبع ظهور الفنان أشرف زكي وهالة فاخر، فضلا عن ظهور الفنان تامر فرج في شخصية أدهشت الجميع في دور فيليب الذي كان بمثابة مفاجأة للجميع واستغراب في نفس الوقت لكونها منطقة تمثيلية بعيدة تماما عن تامر ولكن هنا تكون بصمة المخرج في اختيار النجوم المشاركين معه في العمل الفني، ولهذا يعد هذا العمل ملحمة تمثيلية كبيرة بطلها المخرج رؤوف عبد العزيز.