الخميس 2 يوليه 2020...11 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

فى ذكرى ميلاده.. لماذا كتب جورج أورويل تحت اسم مستعار؟

ثقافة وفنون
الروائى جورج أورويل

سارة عبد المجيد

يحتفل العالم اليوم الخميس 25 يونيو بمرور 117 عاما على ميلاد الصحفي والروائي البريطاني الأشهر جورج أورويل على مدار القرن العشرين، وصاحب رواية "1984" الذي حققت أكبر نسبة مبيعات عرفتها دور النشر، فكانت تحقق بالأسبوع الواحد أكثر من 20 ألف نسخة، ومازال للرواية إقبال كبير حيث  اتفقت نحو 90 دار سينما في الولايات المتحدة الأمريكية  وكندا عام 2017، علي عرضها كفيلم  يحمل نفس الرواية. 

 

وتأتي قوة وبقاء روايته "1984" لما تملكه وتحتويه من أحداث سياسية قريبة من بعض الأحداث التى شهدتها الشعوب والأنظمة السياسية فى البلدان العربية والغربية كذلك خلال فترات سابقة.

 

وتستعرض "فيتو" فى ذكري ميلاد جورج أورويل  الـ 117، محطات فى حياته وأبرز مؤلفاته : 

 

  اسمه الحقيقي إريك آرثر بلير، ولد في 25 يونيو عام 1903 في الهند وكان نشأته في أسرة فقير،  ورغم صعوبة الحياة بدأت ملامح "أورويل" الإبداعية تظهر عليه في سن مبكرة، فكتب قصيدتين تم نشرهم في الجريدة المحلية، ونشر أول رواية كاملة له "السقوط والخروج من باريس ولندن" ، ولم يكن  يمتلك الثقة الكافية بنفسه وخوفا من الفشل ، قرر أن يختار اسم "جورج أورويل" كاسم مستعار ليتجنب الحرج الذي سيجلبه له الكتاب إن فشل  خصوصا بعد رفضه من قبل عدة ناشرين .

واستلهم اسم ”جورج أورويل“ من الموروث البريطاني، فجورج هو قديس بريطانيا الأكبر، أما أورويل فهو اسم نهر في بريطانيا اعتاد الخلوة والجلوس بجواره .

 

وكتب جورج أورويل ست روايات هم : "أيام بورمية" ، و"ابنة القس" ، و"دع الدريقة تطير" "الصعود إلى الهواء" ، "مزرعة الحيوانات"، و"1984" .

 

وتروي معظم تلك الروايات أجزاء من حياته الشخصية ، فقد استلهم أورويل فكرة "أيام بورمية "من فترة عمله كرجل شرطة إمبريالي؛ بينما تروي" ابنة القس" حكاية امرأة شابة تصاب بالإغماء من شدة الإرهاق، ثم تفيق وهي فاقدة الذاكرة وليس بيدها حيلة سوى التجول في الريف حتى تعرف حقيقة أمرها، وفي النهاية تفقد إيمانها بالرب رغم أنها ابنه  رجل دين . 

 

كما تستعرض روايتي "دع الدريقة تطير" و"الصعود إلى الهواء" النظام البريطاني الطبقي،  أما "مزرعة الحيوانات " و"1984" فهما أشهر رواياته ، وكلاهما كتاب مناهض للشمولية ينتقد الاتحاد السوفييتي على وجه التحديد.

 

إلى جانب رواياته كتب أورويل ثلاثة كتب غير روائية هم: "متشردا في باريس ولندن" حيث تعتبر كاستعراض إلى تجاربه من التسول والتدريس في المدينتين، و"الطريق إلى رصيف ويجان" الذي يبدأ بدراسة الفقر في شمال إنجلترا وينتهي بمقالة سيرة ذاتية موسعة تصف تجارب أورويل مع الفقر.

 

أما كتابه "الحنين إلى كاتالونيا" فهو يحكي عن تجاربه عندما تطوع للقتال والدفاع عنها.

 

وتمكنت روايات جورج أورويل من الوصول لقلب القارئ بأسلوبه المميز وعمق القضايا التي طرحها ببساطة، مستخدما التلاعب بالزمن لنقد النظام العالمي، لتحقق روايتان فقط من إنتاج أورويل مبيعات أكثر من أي إنتاج أدبي لكتب القرن العشرين.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟