الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

فنانون: انتشار التصنيف العمري على المسلسلات أمر صحي وضروري

ثقافة وفنون
الفنان عمرو يوسف

الكاتب


لاقت فكرة التصنيف العمري وانتشارها على شارات مسلسلات رمضان المنقضي إعجاب عدد من الفنانين والنقاد، واعتبروها أمرا صحيا ومفيدا للغاية ووجودها ضروري.اضافة اعلان


ويرى الفنان عمرو يوسف أن كل مسلسل يناسب فئة عمرية معينة، ولابد من التوضيح والتنويه عن ذلك الأمر وخاصة أننا نكون ضيوفًا على الأسرة في منازلهم وعلينا احترام وجود شرائح عمرية مختلفة في العمل.

وأضاف أن هذا الأمر أفضل بكثير من التعرض للأعمال بالحذف والتعديلات على السيناريو والدخول في مشكلات مع الرقابة.

وأيد الفنان أسر ياسين التصنيف العمري على مسلسله "30 يوم" الذي عرض في رمضان الماضي، قائلا: "هذا الأمر متحضر جدا وأنا مع التصنيف العمري طالما في مصلحة المشاهد".

وأشار إلى أنه خلال مشاهدته لبعض القنوات الأجنبية هناك مشاهد لا تصلح لأبنائه أن يشاهدوها سواء دموية أو أكشن زائد فإذا جاء هذا التحذير من البداية بأن هذا العمل يحتوي على هذه المشاهد تصبح الأسرة على استعداد لذلك، موضحًا أنه ضد مشاهدة الأطفال لأعمال فنية مليئة بالأكشن.

وأكد آسر ياسين أن استيعاب الجمهور لهذا المفهوم سيستغرق وقتا.

من جانبه قال الناقد نبيل الجوهري إن هذه الخطوة جيدة جدا لوقف حالة الانفلات في المسلسلات والحد من الأعمال الرديئة والمبتذلة التي تنتهك الذوق المصري وفيها تشجيع لإنتاج أعمال جيدة تعود بنا إلى زمن المسلسلات الجميلة التي تهتم بالقيم المصرية وتعالج قضايا مهمة للأسرة المصرية بعيدا عن الرقص والعري.

وطالب بأن يكون التنصيف العمري على كل المسلسلات بغض النظر عن وجود مشاهد خارجة مثل الأعمال التي تكون أفكارها مختلفة وغريبة على المجتمع وبالتالي يكون الاختيار من حق المشاهد.

وكانت الرقابة العامة على المصنفات الفنية قد التزمت بوضع التصنيف العمري الملائم لدراما رمضان المنتهي، أسوة بما هو متبع مع تصاريح عرض أفلام السينما، كما تم إلزام القنوات الفضائيّة، بتوضيح التصنيف العمريّ قبل بدء عرض حلقات كل عمل.

وطبقا لقرار الرقابة، فقد تم تصنيف سبعة أعمال فنية للكبار فقط هي "خلصانة بشياكة" لأحمد مكي، و"هذا المساء" لإياد نصار، و"طاقة نور" لهاني سلامة، و"30 يوم" لباسل خياط، وآسر ياسين، و"الحالة ج" لحورية فرغلي وأحمد زاهر، و"لمعي القط" لمحمد عادل إمام، و"وضع أمني" لعمرو سعد.

وتم وضع تحذير على ثلاثة أعمال أخرى، لخطورتها على الأطفال أقل من 12 عاما وهي "ريح المدام"، و"عشم إبليس" لعمرو يوسف و"لا تطفئ الشمس" لميرفت أمين، وتمت إجازة بقية مسلسلات رمضان للعرض العام، على أن يتم التنويه قبل كل حلقة في حال وجود مشاهد خادشة للحياء، أو ألفاظ مسيئة للذوق العام، أو معارك دموية.