الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

فكرى أباظة يكتب: مجلس الأنس

ثقافة وفنون
فكرى أباظة

ثناء الكراس


في المصور 1948، كتب فكرى أباظة مذكراته عن الانتخابات تحت عنوان "مجلس الأنس" يقول فيه:

«نحن الآن في عام 1923، وحدث أن قامت ضجة حول انتخابات السيدات وحق المصريات في التصويت، وفوجئ الناس بخبر انتخاب المس "مايل راسل" الممثلة الإنجليزية المعروفة عضًوا محافظا في مجلس العموم البريطانى بأكثرية 6142 صوتا، ويرجعون اختيارها في الانتخابات إلى شخصيتها وتفوقها في لغة العيون والأجفان حتى أن جريدة ايفنج ستاندرد وصفتها بأنها ذات رشاقة رائعة لم يقر لها قرار، فهى ترقص وتغنى وتتمخطر في آن واحد».
اضافة اعلان

أضاف: «وقد كتبت مقالا في هذا ووصفت مجلس العموم البريطانى بأنه مجلس أنس..وكنت أغمز بهذا الوصف والتعبير، فقد تصورت مجلسنا الذي تحت الطبع سيكون مجلس أنس نجحت فيه الراقصات والمطربات الفاتنات الساحرات.

وختمت المقال مرشحا المطربة العظيمة منيرة المهدية، ثم انتهيت بالموال المشهور عشنا وشفنا سنين..ومين عايش يشوف العجب.. وقد ردت على السيدة منيرة المهدية بتلغراف من بيروت نشر في الـهرام يقول:

«حضرة الأستاذ فكرى أباظه.. سرنى جدًا ترشيحك لى في مجلس الأنس الهنى، ودهشت لماذا غاب عنى أن أرشح نفسى، وياحبذا لو تحقق هذا الحلم.. تقبل احترامى وشكرى سلفا).