الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

عبد الحميد بورايو: النخبوية والانتقاء أبرز المخاطر على التراث

ثقافة وفنون
الندوة الرابعة بملتقى الدولي السادس للفنون الشعبية

ميرنا أبو نادي


قال الأديب الدكتور عبد الحميد بورايو، إن التراث الثقافي غير المادي يتعرض اليوم بفعل التطورات الجارية في مجتمعاتنا إلى التلاشي والاضمحلال، بفعل عوامل تاريخية وظهور وسائط ثقافية وتعليمية حديثة.اضافة اعلان


وأكد بورايو أن أكثر المخاطر التي هددت التراث غير المادي، هو التوجهات الإستراتيجية التعليمية التي سادت في البلدان العربية خلال النصف الثاني من القرن العشرين، فترة التخلص من الاستعمار الاستيطاني، التي كانت تنزع إلى النخبوية والانتقاء الثقافي، والنظر إلى الثقافة على أنها تمثل ثقافة النخبة القومية ذات التوجه العروبي والإسلامي.

وأشار بورايو خلال كلمته في الندوة الرابعة بملتقى الدولي السادس للفنون الشعبية، إلى أنه يجب مراجعة تلك الإستراتيجيات ومراعاة المكونات الثقافية المتنوعة لمجتمعاتنا، وإعطاء أهمية للتراث الثقافي اللامادي في مجتمعاتنا العربية بمختلف استعمالاته، بهدف دمجه في الخطة التعليمية.

جاء ذلك خلال جلسات الملتقى الدولي السادس للفنون الشعبية، المقام في مقر قصر ثقافة الأقصر، بتنظيم المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور حاتم ربيع، وبحضور ٨٠ باحثا من ١٥ دولة عربية، خلال الفترة من ١٨ إلى ٢٠ ديسمبر".