الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

صورة تذكارية لـ «روز اليوسف» بين اثنين من عشاقها

ثقافة وفنون

ثناء الكراس


صورة نادرة نشرتها مجلة روز اليوسف عام 1934 لفاطمة اليوسف الشهيرة بـ"روز اليوسف" تقف بين اثنين من عشاقها الكاتب الصحفى محمد التابعى والناقد الفنى محمد عبد المجيد حلمى صاحب مجلة المسرح والناقد بجريدة كوكب الشرق، وصاحب قلم في انتقاد المسرح المصرى.

كما نشرت المجلة تقول "كان التابعى معجبا بـ "روزاليوسف" باعتبارها الممثلة الأولى على مسرح رمسيس، وكان يشيد في مقالاته بأدائها الرائع والساحر في جريدة الأهرام بتوقيع "حندس"، ولم يترك التابعى روز اليوسف إلا بعد أن أسس مجلة آخر ساعة في يوليو 1934.

أما عبد المجيد حلمى فهو الناقد الفنى العاشق الولهان لـ"روز اليوسف"، وكما قالت أستاذة الموسيقى الدكتورة رتيبة الحفنى في مؤلفها "السلطانة منيرة المهدية" إن الصحفى الناقد عبد المجيد حلمى عشقها عشقا كبيرا إلا أنها كانت تصده صدا عنيفا فمات مريضا بحبها حتى أن الصحافة كتبت في حينها تقول في عناوينها "أميرة المطربات سبب موت زعيم النقاد".