الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

زاك سنايدر يشن هجوما عنيفا على الجمهور بسبب شخصية «باتمان»

ثقافة وفنون

نور أبو شادي


شن المخرج العالمي الشهير زاك سنايدر هجوما عنيفا على الجمهور الذين أبدوا اعتراضهم على كسره لقاعدة مهمة تتعلق بشخصية "باتمان" وهي قيامه بالقتل في فيلم "Batman V Superman"، حيث إن المخرج رد بكل صراحة أن الجمهور عليه أن يستيقظ من عالم الأحلام وأن الأبطال الخارقين يقومون بالقتل والسرقة ولا يمتلكون أخلاقا حميدة وهذا هو الواقع.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم مهاجمة المخرج "زاك" بسبب تشويهه لصورة الأبطال الخارقين، حيث إن الجمهور شن عليه هجوم بعد جعله شخصية "سوبرمان" يقتل "زود" في فيلم "Man of Steel" وهذا يدل أن المخرج لا يؤمن بأن الأبطال الخارقين يمكنهم الدفاع والحماية دون الحاجة للقتل وهذا هو الخط الفاصل ما بين المجرمين والأبطال.

وقال الكاتب الشهير داني دي بلاسيدو، إن المخرج زاك سنايدر لم يفهم على الإطلاق أو بشكل كامل شخصية "باتمان"، حيث أن فكرة تجريد البطل الخارق من أهم مبادئه بعدم القتل وعدم استخدام الرصاص يجعله كحال باقي مجرمي مدينة "جوثام" ولا يوجد فرق بينهم.

وأضاف الكاتب قائلا: "إن القتل في معظم الشخصيات البطولية يكون الخط النهائي للقضاء على المجرمين ولا يستهينون بقيامها على الفور، فما بالكم بشخصية رفضت القتل حتى في أحلك الظروف وقرر أن يكون الخط النهائي للمجرمين هو سجن Arkham!؟ ورغم قيام باتمان بقتل بعض الأشخاص في الكوميكس ولكن هذا لا يعني أن نجرد الشخصية من قيمها في محاولة لتشويه صورة البطل الخارق فقط لأن المخرج لا يؤمن بوجود أبطال خارقين في الحقيقة".