الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

حسنى الحديدى يعلن عن مطرب جديد يهز مصر

ثقافة وفنون
حسنى الحديدى

ثناء الكراس


تحت عنوان (صوت جديد يهز مصر) نشرت مجلة "الجيل "في أكتوبر 1955 حوارا مع حسنى الحديدى كبير المذيعين بالإذاعة، تحدث فيه عن ميلاد مطرب جديد اسمه كمال حسنى، يعمل موظفا بأحد البنوك، والذي فاز بالمركز الأول عن صوته في برنامج ركن الهواة.
اضافة اعلان

قال الحديدى إن كمال حسنى تقدم إلى لجنة إذاعية للمسابقة، وكان في عضويتها على فراج وأمين عبد الحميد وأنا، وتقدم حسنى وكان خجولا يستولى على وجهه البشوش شدة الخجل من أول وهلة، وقال إنه يهوى الغناء وقام بتقديم أغنية "توبة" التي غناها عبد الحليم حافظ بصوته.

وجدت فيه صوتا شبيها بصوت عبد الحليم لكن بطابع يتسم بالبهجة والبشاشة عكس عبد الحليم الذي يكسو صوته البؤس والحزن.

صفقنا له بحراة وقالت كل اللجنة له برافو، وطلب كمال أن يغير اسمه إلى (كمال الحديدى) لكنى رفضت حتى لا يقال إننى أدعمه كمسئول في الإذاعة.

ويضيف الحديدى : أمام إصراره اتفقنا على تسميه (كمال حسني) نسبة لى أيضا، وبعد إعلان صوته في الإذاعة انهالت عليه المكالمات تسأل عن صاحب الصوت وتكالب منتجو ومخرجو السينما على المطرب الناشئ ولاحقونى وكأننى مدير أعماله أو وكيل أعماله.

بعد ذلك طلبت المنتجة مارى كوين لقاء كمال حسنى ووقعت معه عقد تمثيل وغناء فيلم "ربيع الحب " مع المطربة شادية، والذي عرض في أكتوبر 1955 لينطلق كمال حسنى في ساحة الغناء والسينما.