الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

جميل راتب .. النبيل الذي عاش آخر أيامه وحيدا

ثقافة وفنون جميل-راتب-1
الفنان جميل راتب

ثناء الكراس

عامان على رحيل جنتلمان السينما والمسرح والدراما جميل راتب الذى رحل فى مثل هذا اليوم عام 2018، وبرع راتب فى أدوار الخير والشر على السواء.

 

هو خريج مدرسة الحقوق الفرنسية وحاصل على جائزة الممثل الاول فى الاربعينات على مستوى المدارس المصرية والاجنبية .

اضافة اعلان

أول فيلم شارك فيه كان عام 1946 باسم (أنا الشرق ) الذى أخرجه المخرج عبد العزيز خليل وشاركته فيه النجمة الفرنسية العالمية كولد جيدار معهما سعد اردش وحسين رياض وجورج ابيض ولاقى نجاحا كبيرا.

 

قدم بعد ذلك دورا صغيرا فى مسرحية أوديب ملكا، وسافر بعدها الى فرنسا لدراسة المسرح وشارك خلال تلك الفترة فى بطولة ثلاثة افلام تونسية من انتاج فرنسى مصرى مشترك .


للفنان جميل راتب تجارب فى الاخراج المسرحى منها مسرحية الاستاذ لسعد الدين وهبة وشهرزاد لتوفيق الحكيم .

 

نشأ لعائلة ارستقراطية من اب وام مصريين عكس مايشاع انه من اصل فرنسى رفضت انضمامه للفن، فعمته لوالدته هى المناضلة النسائية هدى شعراوى وكان يتمنى تقديم فيلم عن حياتها ولم يتمكن من القصة .

 

تعرف على زوجته الفرنسية مونيكا واحبها حيث كانت عضوة فى مسرح الشانزليزيه وعاشا حياة هادئة الا انها طلبت ان يتم الانجاب وينسب الابناء الى ديانتها فرفض وتم الانفصال بدون ابناء ولم يتزوج ثانية .

 

فنانون رحلوا عن عالمنا في 2018


وهو فى الخمسين من عمره اتجه جميل راتب الى ادوار الشر فى السينما فقدمه صلاح ابو سيف فاسدا فى فيلم الكداب، كما قدمه كذلك كمال الشيخ فى فيلم على من نطلق الرصاص، وعميلا فى الصعود الى الهاوية.

 

قدمه شريف عرفة فى فيلم طيور الظلام ــ الدرجة الثالثة وقدمه على عبد الخالق فى الكيف .


قال فى آخر أيامه حيث كان يعيش وحيد:ا "انا دائما أراعى مشغوليات الاخرين ولا احب ان اكون ثقيلا على احد لكن يحرص دائما الفنان محمد صبحى على السؤال على وخالد النبوى وليلى علوى وكرم النجار والمخرجة علوية زكى والفنانة منة شلبى فهى كثيرة السؤال عن صحتى .

 

 

 


شابا مع زوجته الفرنسية

 


انا شخص وحيد وقد تعودت على ذلك، ولا ابالى بالشائعات التى تعلن خبر وفاتى دائما .

 


رحل جميل راتب فى عمر الــ92 عاما بعد معاناة مع المرض .