الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

جاد الكريم: الجوائز محفز مؤقت للكاتب وتحقق التواجد في الساحة الأدبية

ثقافة وفنون
ساقية الصاوي - صورة أرشيفية

عماد ماهر


أبدى الكاتب أحمد جاد الكريم، سعادته بحصوله على المركز الثاني في جائزة ساقية الصاوي للرواية القصيرة، خاصة أنها تجربته الروائية الأولى، بعد رحلة قصيرة في كتابة الشعر.
اضافة اعلان

وأضاف لـ"فيتو" أن وجوده ضمن أربعة كتاب شباب لهم حضورهم في الساحة الأدبية، منح الجائزة أهمية، مشيرا إلى أن مشاركته في جوائز ساقية الصاوي كانت بغرض الحصول على استحقاق لقب كاتب، مشيرا إلى أن كثيرا من الكتاب يُقصرون أعمالهم على المدونات ومواقع التواصل الاجتماعي، لكن خروج الأعمال للنور له أهميته لأي مبدع، كما أن الجوائز مُحفز مؤقت للكاتب وتحقق له وجودا في الساحة الأدبية.

فاز جاد الكريم بجائزة الساقية عن رواية، "ليالي السيد"، وتدور أحداث الرواية في فلك قرية يُقام فيها "مولد" لأحد الأولياء تتعلق آمال وأحلام شخوص الرواية بهذا الولي، وكلهم يسعون من خلال التوسل به، للوصول إلى مآربهم، ويحظى بطل الرواية "محمد حافظ" بمكانة خاصة، فيتجلى له الولي ويدله على ما يحدث له خلال ليالي المولد، وينتهي العمل بإحباط كل آمال الشخصيات؛ لأنهم تعلقوا بوهم كبير دون أن يسعوا إلى تحقيق أحلامهم بالعمل.