الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

ثنائية تسجيلية تجريبية تستعرض ثقافة الآخر على شاشة زاوية..31 مايو

ثقافة وفنون

علاء مقلد


تعرض شاشة سينما "زاوية" بوسط البلد، ثنائية تسجيلية تجريبية بعنوان "صَوَّر..صَوَّر" و"صَوَّر كمان وكمان" للمخرج باسم يسري، في السابعة ونصف من مساء الأحد 31 مايو الجارى.
اضافة اعلان

فيلم "صَوَّر.. صَوَّر" إنتاج عام 2009 وهو باللغة العربية مع ترجمة بالإنجليزية وتصل مدته إلى 40 دقيقة، وفيلم "صَوَّر كمان وكمان" إنتاج عام 2010 وهو باللغة الإنجليزية مع ترجمة بالعربية وتصل مدته إلى50 دقيقة.

والفيلمان هما ثنائية تسجيلية تجريبية يلتقط الجزء الأول منها بعنوان "صَوَّر صَوَّر"، صورة من واقع المجتمع المصري في عام ٢٠٠٨، من خلال مشاهد متتابعة وغير متصلة، وتبدو أحيانا تافهة؛ حيث قام صانع الفيلم باسم يسري بتسجيل لقطات بشكل عشوائي من تفاصيل حياته اليومية، تضمنت تلك المشاهد حوارات مع الأصدقاء والعائلة، بالإضافة إلى مشاهد من الشارع المصري.

يحاول الفيلم بشكل ساخر وبعيد عن المباشرة أن يعلق على حال المجتمع المصري في ذلك الوقت في سياقه الاجتماعي والسياسي.

أما الجزء الثاني من الثنائية بعنوان "صَوَّر كمان وكمان" فيقدم بنفس الطريقة صورة من المجتمع الأمريكي حيث عاش باسم يسري لمدة خمس سنوات عام ٢٠٠٩ خلال فترة محورية في التاريخ الأمريكي؛ حين قام "باراك أوباما" بترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية وفاز بالمنصب ليصبح أول مواطن أمريكي أسود يتولى ذلك المنصب، ويعتبر الفيلم محاولة من المخرج في استكشاف "الآخر" في نفس الوقت الذي يحاول فيه، من خلال الثنائية، أن يتحدى الأفكار النمطية المترسخة في كل من الثقافتين عن الأخرى.