الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل مشاركة دار العربي للنشر في معرض الشارقة الدولي للكتاب

ثقافة وفنون
معرض الشارقة الدولي للكتاب - صورة ارشيفية

سمير حماد


تحتفل دار العربي للنشر والتوزيع بإطلاق العديد من الترجمات الجديدة لأول مرة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب، والذي يُفتتح الأربعاء الموافق الثاني من نوفمبر، ويستمر حتى السبت الموافق الثاني عشر من نوفمبر.اضافة اعلان


التعاون بين العربي للنشر والتوزيع ومعرض الشارقة يمتد لعدة سنوات مضت، حيث ساهم المعرض في نشر بعض هذه الأعمال.

هذا العام ستحتفل العربي بإطلاق بعضًا من هذه الروايات، مثل أول روايتين تترجمهما العربي من مقدونيا، وهي بلد لم يترجم منها أحد من قبل، لتحقق بذلك هدفها في ترجمة أدب من أغرب الأماكن بالعالم، وتكمل سلسلتها #كتب_مختلف.

الروايتان المقدونيتان هما، "القنَاص" لبلايز مينيفسكس، و"الواحد والعشرون" لتوميسلاف عثمانلي. أيضًا ترجمت عن البرتغالية لأول مرة، "مقبرة البيانو" لجوزيه لويس بايشوتو، الذي يزور مصر قريبًا للاحتفال بإطلاق النسخة العربية من روايته.

ذهبت العربي إلى الصين كذلك، وأحضرت لقرائها أول رواية تترجمها من الصينية، وهي "بكين.. بكين" لشيو تسي تشين، وبها فتحت العربي الباب لترجمة المزيد من الأدب الصيني، الذي سينشر لاحقًا هذا العام.

وتركيا التي ترجمنا منها ما يزيد عن العشرة روايات، أضفنا لهم "خطايا الأبرياء" لبرهان سونماز، و"أحلام محطمة"، وهي رواية تاريخية من تأليف بيولنت سينوكاك، والمزيد سيتبعها.

لم تكتفِ العربي بهذا، بل ذهبت إلى فنلندا، وترجمت الرواية التي ترشحت للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العالمية "المجاعة البيضاء" لآكي أوليكانين، ثم عادت إلى هولندا، وترجمت "جوي سبيدبوت" لتومي فيرينيجا، الرواية التي تصور العالم من عيني ولد أصيب بالشلل في حادثة، ولا يستطيع تحريك شيء سوى ذراع واحدة.

وإلى بلجيكا ذهبت العربي وترجمت "صانع الملائكة"، الرواية المثيرة الغامضة التي تبدأ بمشهد سينمائي لعالم جينات ناري الشعر غريب الأطوار يعود إلى بلدته القديمة الواقعة على الحدود ليستكمل أبحاثه في استنساخ البشر، لينجح بالفعل في استنساخ ثلاثة أطفال متشابهين في كل شيء، ولكن هل يتركه العالم لحاله؟


تشارك العربي كذلك بطبعات جديدة من إصدارات مختلفة، مثل: الطبعة الثالثة من سلسلة الأعمال الكاملة لفرانز كافكا، والطبعة الثانية من "الصلوات تبقى واحدة"، و"ارحل قبل أن أنهار" للكاتب التركي "تونا كيرميتشي"، والطبعة الثانية من الرواية السويسرية الشهيرة "ربيع البربر" ليوناس لوشر، و"جيمنازيوم" لمي خالد، ورواية "الثلاثة" لسارة لوتز.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟