الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل الدورة التاسعة لمهرجان القومي للمسرح

ثقافة وفنون
مهرجان القومي للمسرح المصري

الاء مشمشة


عُقد أمس الأربعاء، بقاعة الندوات الكبرى بالمجلس الأعلى للثقافة مؤتمر صحفي؛ لإعلان تفاصيل الدورة التاسعة من دورات المهرجان القومي للمسرح، والتي تحمل هذا العام اسم "دورة الفنان نور الشريف". اضافة اعلان


وتضمن المهرجان الإعلان عن لجنة تحكيم المهرجان والمكونة من 9 أعضاء برئاسة الفنانة سميحة أيوب، والأعضاء الدكتور سناء شافع، الدكتور كمال عيد، الفنان أشرف عبد الغفور، الفنانة نهى برادة، الدكتور سامح صابر، الدكتور أحمد الحجار، الدكتور محمد سمير الخطيب، الدكتور إبراهيم الحسيني، على أن يكون الفنان القدير فادي فوكيه مقررًا وليس له صوت معدود في مداولتها.

كما سيتم خلال المهرجان تكريم عدد من الفنانين وهم على النحو التالي: (الفنان عبد الرحمن أبو زهرة، الفنان عبد الرحمن الشافعي، الكاتبة الصحفية فريدة النقاش، الكاتبية فوزية مهران، الدكتور محمد عناني، والدكتور ناجي شاكر، نبيل منيب، واسم الراحل نور الشريف).

كما شكلت لجنة لمشاهدة اختيار عروض المهرجان وتتكون من الدكتورة نهاد صليحة، والدكتور باسم صادق، الدكتورة وفاء كامل، الدكتور خالد رسلان، الدكتورة منى شديد، هند سلامة.

ويستضيف مسرح الأوبرا بدار الأوبرا المصرية تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية، حفل الافتتاح من إخراج تامر كرم ومخرج حفل الختام باسم قناوي.

كما سيتضمن المهرجان عدة جوائز وهي:
جائزة أفضل عرض مسرحي "مركز أول"، جائزة أفضل عرض مسرحي "مركز ثان"، جائزة أفضل نص مسرحي، جائزة أفضل مؤلف صاعد، جائزة أفضل إخراج مسرحي، جائزة أفضل مخرج صاعد، جائزة أفضل ممثل "دور أول" رجال، جائزة أفضل ممثل "دور ثان" رجال، جائزة أفضل ممثل صاعد، جائزة أفضل ممثله "دور أول" نساء، جائزة أفضل ممثله "دور ثان" نساء، جائزة أفضل ممثلة صاعدة، جائزة أفضل تصميم ديكور، جائزة أفضل تصميم أزياء، جائزة أفضل تصميم إضاءه، جائزة أفضل موسيقى مسرحية، جائزة أفضل تصميم استعراضات، جائزة أفضل دراماتورج، جائزة أفضل دعاية، وجائزة أفضل شاعر.

وتقام فعاليات وعروض المهرجان على عدة مسارح ومركز تابعة لوزارة الثقافة وهي" الهناجر للفنون، الإبداع الفني، مسرح الساحة، صلاح عبد الصبور، زكي طليمات، العرائس، ميامي، الغد، الجمهورية، مؤسسه الأهرام، المعهد العال للفنون المسرحية، وكالة الغوري، أوبرا ملك، الفلكي".

وهناك مجموعة من الفعاليات تقام مصاحبة للمهرجان وهي عبارة عن معارض للكتاب، وسيقدم المركز القومي للمسرح "متنقل بين المسارح"، أما عن الهيئة العامة للكتاب فتقدم معرضان: الأول بمركز الهناجر للفنون، والثاني على مسرح الطليعة، بالإضافة إلى معرض مستنسخات لرواد المسرح المصري المركز القومي للمسرح في افتتاح وختام المهرجان. 

كما يقيم المركز القومي للمسرح فعاليات مصاحبة لإقامة المهرجان منها "لقاء الرواد: توثيق حياة ومنجزات الفنانة القديرة عايدة عبد العزيز وتكريمها بالمسرح القومي يوم الأربعاء 27 يوليو الساعة الثامنة مساءً، وتوقيع كتاب المسرحيات الفائزة بمسابقة توفيق الحكيم للتأليف المسرحي 25 يوليو على هامش ندوة الإرهاب والمسرح بالمجلس الأعلى للثقافة، وأيضًا سيتم توقيع كتاب "اجتهادات مصرية في البنية الدرامية، من تأليف أبوالعلا السلاموني يوم 26 يوليو على هامش ندوة الإرهاب والمسرح بالمجلس الأعلى للثقافة.

ويأتي ذلك بالإضافة إلى مجموعة من الندوات الفكرية التي ستقدم بالمهرجان القومي للمسرح المصري الدورة التاسعة، والتي ستتحدث الندوة الرئيسية عن المسرح والإرهاب، وذلك يومي 24 و25 يوليو بالمجلس الأعلى للثقافة، والندوة الثانية عن كيفية مقاومة الإرهاب والتنديدي من رجال المسرح.

اليوم الأول والموافق 24 يونيو ستعرض ندوة "المسرح ومقاومة الإرهاب.. التجربة العالمية" وهي عرض لمفاهيم وأشكال وخصائص مسرح المقاومة في العالم وتجربته في مقاومة أشكال متعددة من الإرهاب منذ نشأة المسرح إلى اليوم، ويدير المحور الدكتور حسن عطية، ويتحدث في الندوة كل من الدكتور أسامة أبو طالب، الدكتور حاتم حافظ، الدكتور حازم عزمي، الدكتور خالد رسلان، الدكتور سامح مهران، الدكتور محمد مسعد، بالإضافة الدكتور يسري حسان.

أما اليوم الثاني والموافق 25 يونيو تستكمل الندوة التي بعنوان "المسرح ومقاومة الإرهاب.. التجربة المحلية"، والتي تعرض كيف ظل المسرح المصري المعاصر انعكاسًا قويًا لفكر مقاومة الإرهاب بكل أشكاله وأهدافه ووسائله وهناك تجارب مسرحية مصرية وعربية في هذا الاتجاه يستعرضها هذا المحور من خلال المبدعين والنقاد الذين أسهموا في صناعتها والتأريخ لها.

يدير المحور الدكتور عمرو دواره، ويتحدث كل من الدكتور أبوالعلا السلاموني، الدكتور أحمد خميس، الدكتور باسم صادق، الدكتور بهيج إسماعيل، الدكتور سيد خاطر، الدكتور عصام السيد، الدكتور محمد بهجت.