الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

بعد أزمة التنمر.. حسين الجسمي يطرح "بالبُنط العريض" باللهجة المصرية

ثقافة وفنون

محمود نبيل

عبر أول أغنية من ألحانه من اللون الغنائي المصري، طرح الفنان حسين الجسمي "السفير المفوّض فوق العادة" أغنية حملت عنوان "بالبُنط العريض" مجدداً تعاونه الفريد من نوعه مع شركاء النجاحات الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر، والموزع الموسيقي توما الذي قام بعملية المكساج والماستر أيضاً، واضعاً لحناً جميلاً مميزاً يفيض بالفن والإحساس، متناسباً مع كلمات الأغنية الذي يقول في مطلعها:
حبيبي بالبُنط العريض
غالي واقرب م الوريد
حالتي تتشخص جُنون
بيقولولي انا بيك مريض

اضافة اعلان
 

 

 

وأضاف الجسمي أغنية "بالبُنط العريض" الى قائمة أغنياته الناجحة وواسعة الإنتشار من الأغنيات ذات اللون المصري، والذي يقدمها لأول مرة برؤيته اللحنية والموسيقية، بثقة خبرته وتميزه ونجاحه مع الأغنية المصرية ذات الإيقاعات المختلفة الحاملة معها معاني كثيرة من الفرح والبهجة.

 

وقد طرحت الأغنية عبر فيديو ممنتج متضمن كلمات الأغنية عبر قناته الرسمية في موقع youtube.com/aljassmitv (ذات الأكثر من مليوني مشاهدة)، وطرحت الى جانب ذلك عبر جميع الإذاعات العربية والمنصات الموسيقية الإلكترونية المتخصصة في عرض الأغنيات وسماعها.

 

وتعد أغنية "بالبنط العريض" هي الأغنية الأولى التي يطرحها الفنان حسين الجسمي بعد أزمة تعرضه للتنمر بعد انفجار بيروت.