الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

بالمستندات.. مجاهد يورِّث الوظائف بالهيئة المصرية العامة للكتاب

ثقافة وفنون
صوره الخطاب الذي وزعه نبيل علي الموظفين

عبدالله الصاوى


أصدر الدكتور أحمد مجاهد رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للكتاب، منذ قليل، قرارًا بتعيين الأستاذ نبيل محمد علِى مدير عام إدارة التوزيع الداخلى بالهيئة، قائمًا بعمل مدير عام منافذ البيع خلفًا للأستاذ أحمد عرابى الذى خرج على المعاش فى السادس من شهر ديسمبر الماضى.
اضافة اعلان
يذكر أن "فيتو" انفردت منذ ما يزيد على الشهر بنشر خبر أكدت فيه مساعى نبيل محمد علِى لخلافة عرابى، جريًا على المثل المعروف "أهو اللى نعرفه أحسن من اللى مانعرفوش"، وقيامه بتوزيع خطابات على العاملين بمنافذ البيع والمكتبات لمبايعته، مستغلًا وجود مجاهد بمعرض الشارقة للكتاب.
وفى أول رد فعل على القرار، تساءل الأستاذ عبد الله إمام مدير مكتبة الحسين التابعة للهيئة المصرية العامة للكتاب، عن الأسباب والدوافع وراء تعيين نبيل فى هذا التوقيت دون التحقيق معه فى ما نسب إليه من قيامه بإجبار الموظفين على مبايعته، أليست هذه مخالفة قانونية بنص قانون العاملين المدنيين بالدولة؟! وما المعايير التى تم على أساسها اختيار نبيل؟ ولماذا لم يتم حتى الآن التحقيق فى الشكوى المقدمة من أكثر من 12 من موظفى المكتبات يوم 2 يناير ضد إدارة التوزيع؟
وناشد إمام الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة ورئيس هيئة الكتاب، بأن يظهروا كشوف أسماء مَن سافروا فى معارض الهيئة الخارجية فى عامى 2011م، و2012م، والتحقيق فى ما جاء فيها من مخالفات مالية وإدارية، ليتحقق مبدأ العدالة والمساواة بين جميع العاملين بالهيئة.