الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الهناجر كامل العدد في آخر أيام مهرجان السينما المصرية

ثقافة وفنون
صورة أرشيفية

ميرنا أبو نادي


أقيمت مساء اليوم الأربعاء، الندوة الثامنة والأخيرة عقب عرض الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة، والمقامة ضمن فعاليات المهرجان القومي للسينما المصرية في دورته الـ 21، والذي ينظمه صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور أحمد عواض، ويرأسه المخرج الدكتور سمير سيف.
اضافة اعلان

وفي الندوة التي أقيمت عقب عرض أفلام حفل الخامسة مساء، قال الناقد أشرف غريب أن المهرجان استطاع أن يستقطب عددا كبيرا سواء من الجمهور أو صناع الأفلام، مقدما الشكر لكل الحضور الذين حرصوا على مشاهدة الأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية والتحريك، مشيرا إلى نجاح المهرجان القومي للسينما هذه الدورة، بعدد الحضور الذي فاق كل التوقعات، والذي ملأ جنبات قاعة سينما الهناجر، وأكد على ثراء المناقشات بعد عرض الأفلام في الندوات التي حرص الجمهور على حضورها عقب عرض الأفلام.

وقال مخرج فيلم ليس عبثا، إن هدف الفليم مناقشة الروتين من اتجاه مختلف، روتين الحياة بالتحديد، ومهمة كل إنسان في الحياة، من ناحية مناقشة فكرة لماذا خلقنا، ومعالجتها بطريقة جديدة.

وقال مخرج فيلم آخرتي الأولى، أن الفيلم عن تجربة شخصية، وهو الخوف من يوم القيامة، وما قيل عن هذا اليوم، واختيار عناصر للحديث عن فكرته سواء رجال دين أو كتاب، وأيضا أطفال لمعرفة وجهة نظرهم عن مفهوم يوم القيامة.

وأكد مخرج فيلم ما بعد الزحف، أن الفيلم يوثق صراع الإنسان مع الطبيعة، من خلال منطقة العجمي بالإسكندرية، والمشكلات التي تواجه المنطقة من مختلف النواحي، في محاولة لتوثيق منطقة العجمي، واظهار ما تعانيه من مشكلات ومحاولة حلها.

وأوضح مخرج فيلم البيانو، أن فيلمه مشروع تدريب، وأشاد الناقد أشرف غريب بالفيلم قائلا إنه ناعم ورقيق، ومن جانبها قالت بطلة فيلم بيانو إن حالة الفيلم على الورق جعلتها تتحمس للقيام ببطولة الفيلم، وقامت برسم أبعاد لشخصيتها في الفيلم، وإيجاد تاريخ حياة للشخصية، حتى تكون أكثر مصداقية.

وفي الندوة التي لحقت بحفل السابعة مساء، وأدارها أيضا الناقد أشرف غريب، وقال مخرج فيلمي سيلفي ووظيفة، أنه أثناء كتابة السيناريو يحاول أن يكتبه بطريقة سهلة التنفيذ، وأضاف أن الفيلمين استغرقا يومين في التصوير.

وعن فيلم أمي، قال مخرج العمل، أنه يستعرض حالة الأم في أربعة أماكن مختلفة، وأن لقب الأم المثالية أصبح مقرونا بوسام الكمال، وأضاف أنه أثناء تصوير الفيلم واجه الأمهات والصعوبات اللاتي تعرضن لها، وقال الناقد أشرف غريب إن الفيلم حالة إنسانية.

وقال مخرج فيلم سناء نصر وغدر وثأر، أصغر مخرج في المهرجان، أنه يحاول تطوير نفسه بعد محاولات في مجال الأنيميشن، وأضاف أن فيلمه عن الإرهاب ومواجهته، وان نصر أكتوبر مقرونا بسيناء، ومصر سيحفظها الله، وقال أشرف غريب، إن حسين ممدوح سيكتب اسمه في المستقبل بشكل كبير.

وتابع مخرج فيلم 306، أن فكرة الفيلم عن التحرش، ولكن بتيمة تبادل الأدوار، وقال إن فكرة الفيلم عن تجربة شخصية، بعد تحرش فتيات من شباب للمعاكسة، وقلبه للأدوار في سبيل وضع الشباب المتحرش في نفس موقع الفتاة ورد فعل الشاب.

وأشار مخرج فيلم جامعة أون، إلى أن فيلمه عن جامعة عين شمس، ولكنه قام بعمل فيلم دراما تسجيلية، وليس مجرد فيلم تسجيلي، وشجعه كاتب السيناريو على الفكرة، وأضاف بطل الفيلم أن دوره مختلف عن الأدوار الدرامية الطبيعية، فدوره هو الطالب المتأمل، واستكشاف المكان بشكل ثري وينقل معلومة بطريقة شيقة.

وقالت مخرجة فيلم الثلاجة، إنها دائما ما ترى الأشياء لها روح وتتحرك، فهي ترى الجماد حيا، لذلك كانت فكرة الثلاجة، عن خضراوات وفواكه ومجمدات تعيش في ثلاجة، في إشارة سياسية، للطبقات في المجتمع، وإسقاط على الواقع في بعض الأحيان.