الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

القومي للترجمة يناقش كتاب "مصادر الطاقة غير التقليدية"

ثقافة وفنون

المحرر


في بداية سلسلة ندوات الثقافة العلمية، يقيم المركز القومي للترجمة ندوة علمية لمناقشة الترجمة العربية لكتاب "مصادر الطاقة غير التقليدية"، الساعة الحادية عشرة صباح الإثنين المقبل، بمدرج رقم واحد بكلية الآداب بجامعة حلوان.اضافة اعلان


يحضر الندوة مترجم الكتاب، الدكتور عاطف يوسف محمود، والدكتور أحمد السيد الزاملي، أستاذ الجغرافيا بكلية الآداب جامعة القاهرة، والدكتور وفيق محمد جمال الدين إبراهيم، أستاذ الجغرافيا الاقتصادية وكيل شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الآداب جامعة حلوان.

كتاب "مصادر الطاقة غير التقليدية" الصادر ضمن سلسلة الثقافة العلمية بالمركز القومي للترجمة، تم ترشيحه لجائزة رفاعة الطهطاوي العام الماضي، ويتحدث عن الطاقة أو قاطرة التنمية كما يقول المؤلف، لأنه لا سبيل في مصر أو في أي مكان من العالم – أن تنهض تنميةٌ دون كهرباء، ومن ثمَّ فقد أصبح تأمين إمدادات الطاقة من القضايا التي تحتل بؤرة اهتمام دول العالم، توخّيًا لحماية أمنها القومي وتأمين احتياجات الأجيال القادمة من الطاقة.

يستعرض الكتاب مختلف أشكال الطاقة، مصنفا إياها إلى تجارية وغير تجارية، وتقليدية وغير تقليدية، ومتجدّدة وغير متجددة، ثم ينتهي إلى الحقيقة الحتمية، وهى قرب نفاد مصادر الطاقة من المصادر الأحفورية في صورها المختلفة، من فحم ونفط وغاز طبيعي، نظرًا لمحدودية احتياطيات العالم منها، ومن ثم حتمية اللجوء إلى بدائل الطاقة غير التقليدية التي لا تُستنفد، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمحيطات والطاقة الحيوية وغيرها.

المترجم الدكتور عاطف يوسف حاصل على درجة الدكتوراة في الهندسة الميكانيكية وتشكيل المعادن من معهد موسكو للصلب والسبائك، وعمل كخبير استشاري لعدد كبير من المؤسسات، كما قام بإعداد عدد كبير من دراسات الجدوى وتقييم المشروعات الصناعية وإعداد البحوث العلمية، والأوراق البحثية والتدريس الجامعي والإشراف على مشروعات التخرج لطلبة كلية الهندسة، وترجم عددا كبيرا من الكتب الصادرة عن سلسلة الثقافة العلمية بالمركز نذكر منها، (السفر عبر الزمن في كون أينشتاين)، و(منظومتنا الشمسية ووضعها عبر الكون)، و(المرجع في روايات الخيال العلمي)، (ومنظور جديد لكونيات الفيزياء الفلكية).