الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

الثلاثاء.. انطلاق مهرجان الفنون التراثية بمشاركة 20 دولة

ثقافة وفنون
الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة

الكاتب


يفتتح الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة، فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية لعام 2016 تحت رعاية وزارة الثقافة، الذي ينظمه صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتورة نيفين الكيلاني، وبالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتورة كاميليا صبحي، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 19 أبريل الحالي وتستمر الفعاليات حتى 25 من نفس الشهر بمسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين في تمام الثامنة مساء.اضافة اعلان


ويشارك في المهرجان وزارات التخطيط والخارجية والشباب والرياضة والآثار والهيئة العامة للاستعلامات ومؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب، بحضور بعض الوزراء والسفراء والكتاب والمثقفين والمبدعين والإعلاميين والصحفيين والمهتمين بالحركة الثقافية، يترأس المهرجان ومؤسسه الفنان انتصار عبد الفتاح الذي يقدم في حفل الافتتاح الورشة الدولية الأولى التي تشارك فيها جميع الدول في حوار فنى بديع يرسل رسالة للعالم تؤكد على التواصل الإنسانى بين الشعوب من خلال شعار المهرجان"حوار الطبول من أجل السلام"بما يليق بسمعة مصر ورفع مكانتها.

ويشارك في المهرجان 20 دولة عربية وأفريقية وأسيوية وأوروبية وهم: الهند ضيف شرف المهرجان، الصين، ماليزيا، كازخستان، تايلاند، السعودية، رومانيا، سويسرا، السنغال، جنوب أفريقيا، نيجيريا، غانا، ناميبيا، غنيا، كوناكري، تونس، إثيوبيا، الجزائر، كوت ديفوار، أندونسيا، السودان، ومن مصر فرقة الطبول النوبية والآلات الشعبية – توشكا للفنون الشعبية التلقائية –العريش وبورسعيد والشرقية والغربية وملاوي وقنا للفنون الشعبية.

ولأول مرة، تشارك فرقة الأطفال للفنون الشعبية ببورسعيد – فرقة حسب الله – ومن وزارة الشباب والرياضة فرق: مركز شباب الحرية بالإسكندرية – فرقة الفنون الشعبية بجامعة سيناء – فرقة جامعة أسيوط للفنون الشعبية.

وتقام العروض في 10 أماكن، وهي قلعة صلاح الدين بمسرح بئر يوسف – قبة الغوري – شارع المعز – قصر الأمير طاز – مركز طلعت حرب بزينهم – مسرح ساحة الهناجر – مركز الطفل للحضارة والابداع – وقصر ثقافة بنها – ولأول مرة بقصر ثقافة بورسعيد والقناطر الخيرية.

ويكرم المهرجان اسم الموسيقار الراحل على إسماعيل – الفنان الدكتور ناجي شاكر – محمد غنيم وكيل أول وزارة الثقافة للعلاقات الثقافية الخارجية ورئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة سابقًا – فايزة محمود سليمان أول امرأة من الصعيد قامت بتأسيس فرقة الفنون الشعبية – الباحث التراثي سمير جابر في رصد الرقص الشعبى بأقاليم مصر المختلفة وعمل تدوين للحركات والتعبيرات الشعبية المصرية– ومن السنغال الفنان يوسو ندور – ومن السودان اسم الفنان محمود وردي.

يقام على هامش المهرجان أكبر سوق ومعرض للمنتجات الشعبية والحرف البيئية، بالإضافة لمعرض تصوير فوتوغرافي يمثل صور عن المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية بدورته الثلاثة، إلى جانب إقامة أول متحف للآلات الشعبية المصرية والآلات الموسيقية النادرة من مختلف العالم وطبول الجبال من فيلندا وآلات الإيقاع من دول أفريقيا والخليج وذلك بقبة الغوري،بالإضافة لإقامة أتيلية المهرجان الدولى للطبول ورشة الفنان محمد عبلة الذي سيمنح جائزة مالية قدرها ألف جنيه لأفضل صورة فوتوغرافية، وأفضل لوحة مستلهمة من فنون المهرجان في لوحات تشكيلية، كما يقام معرض فوتوغرافى للفنانة أميرة بهى الدين بعنوان "الطبول وثقافات الشعوب" حيث ترصد فيه جميع الفرق المختلفة بثقافتهم وملابسهم المميزة.

ويتضمن المهرجان أكبر ديفيليه وكرنفال شعبي في شارع المعز بمشاركة جميع الفرق من أمام بوابة الفتوح حتى نهاية شارع المعز، وذلك يوم 20 أبريل في تمام الرابعة عصرًا وفيه ترفع الأعلام الخاصة بكل دولة مع الملابس التقليدية والرقصات الشعبية لكل دولة.