الثلاثاء 27 أكتوبر 2020...10 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

أشرف زكي: خطة للارتقاء بأنشطة المعهد العالي للفنون المسرحية

ثقافة وفنون
الدكتور أشرف زكي

الكاتب


قال الفنان الدكتور أشرف زكي، عميد المعهد العالي للفنون المسرحية ونقيب نقابة المهن التمثيلية، إن الحركة المسرحية بدأت بشكل عام تسترد عافيتها، لافتًا إلى أن هناك خطة لكي يتصدر المعهد أنشطة المسرح لكونه المصدر الرئيسي لتخريج الكوادر الفنية في هذا المجال.اضافة اعلان


وأضاف أشرف زكي، أنه على مدى العام تشارك الكثير من العروض المسرحية لطلاب وخريجي المعهد بمهرجانات دولية أبرزها دولتي المغرب وتونس، فضلا عن المهرجانات الداخلية، ونستعد لإعادة تكوين فرقة المعهد العالي للفنون المسرحية بهدف استغلال الطاقات الإبداعية لدى طلاب المعهد.

ولفت إلى أن المستهدف تسويق الإنتاج المسرحي لدى القنوات الفضائية والجهات الإنتاجية، لأن من الأولى اهتمام المعهد بأبنائه بدلا من ذهاب الطلاب لجهات أخرى، وبعد إدارتي للمعهد حرصت على تنمية الأنشطة بالمعهد أبرزها عمل مسابقات فنية ومهرجانات ومسرحيات واحتفالات بحيث يجد الطالب متعة لكونه الممثل والمخرج والمؤلف ومهندس الديكور أيضًا في العمل المسرحي.

وأكد أنه يدير عمله بالمعهد العالي للفنون المسرحية بروح الهواية وليس بروح الإدارة، وما كنت أتمناه وأنا طالب أثناء دراستي بالمعهد أن يكون الطالب مستمتعا بدراسته فنحن ندرس مواد بها إبداع، لذا فعندما يتخرج الطالب ويشعر أنه يطبق ما درسه عندما يعمل بالخارج، فسيشعر بمصداقية دراسته، مشيرا إلى أنه يجمعه أعمال فنية في بعض المسلسلات والأفلام مع طلابه، وقد يكون أحد طلابه أو خريج من المعهد هو البطل عليه في المسلسل أو الفيلم.

وقال أشرف زكي: "المعهد العالي للفنون المسرحية الذي يضم حاليًا أكثر من 300 طالب يحوي الكثير من المواهب الفنية ونتنبأ لها بمستقبل جيد لكي يكونوا نجوم المستقبل، فالمعهد في أوقات سابقة قدم العديد من النجوم منهم فريد شوقى ونور الشريف ومحمد صبحي وأحمد زكى وأحمد السقا".

وحول آلية وشروط الالتحاق بالمعهد، أوضح أنه يقوم المتقدم بتمثيل مشهدين أحدهما باللغة العربية الفصحى والآخر بالعامية، فيما تقوم لجنة متخصصة بمشاهدة المشهد لتقييم موهبة وترى مرونته، وهل يؤدي المشهد عن حب وهواية أم قام أحد الأشخاص بتلقينه المشهد، ومن ثم يتم تحديد قبوله أم لا للدراسة بالمعهد.

وحول جمع أشرف زكي بين عمله كنقيب لنقابة المهن التمثيلية، فضلا عن عمادة المعهد العالي للفنون المسرحية إلى جانب أعماله الفنية المتعددة أبرزها مسلسلا "الميزان"، و"القيصر" اللذين يشارك بهما في المارثون الدراما الرمضانية حاليًا قال إن ذلك لا يمثل أي ضغط عليه، فالطلاب من خريجى معهد المسرح تحتويهم نقابة المهن التمثيلية عقب تخرجهم في عضويتها، وبالتالي أكون على معرفة مسبقة بهم ليكون كل من المعهد والنقابة حلقة متصلة.

وأشار إلى أنه عقب الماراثون الرمضاني تجهز نقابة المهن التمثيلية لإطلاق مسابقة يتم تنظيمها لأول مرة في تاريخ النقابة لاختيــار أبرز الأعمال الدرامية وأفضل ممثل وممثلة، فضلا عن استئناف الأنشطة المسرحية.

وصف زكي ماراثون دراما رمضان الحالي بأنه جيد من خلال متابعته العديد من الأعمال،لافتا إلى أنه لا يمانع أن يجمعه عمل فني مع زوجته الفنانة روجينا بشرط أن يكون هادفًا.

ولفت إلى أنه أنهى مشاهده بمسلسلي "الميزان" و"القيصر" اللذين يعرضان ضمن الدراما الرمضانية الحالية، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنه يتابع بعض الأعمال الدرامية الأخرى لزملائه في الوسط الفني وفقا للوقت المتاح له أبرزها "ونوس" و"جراند أوتيل" و"الأسطورة" و"الطبال".

يذكر أن الفنان أشرف زكي أنهى تصوير مشاهده بمسلسل "الميزان" الذي تلعب بطولته غادة عادل وتجسد دور محامية، حيث يخضع أشرف زكي للمحاكمة في إحدى القضايا وعندما تحضر غادة عادل دليل براءته تكتشف سرقته ويتم الحكم بالإعدام على أشرف زكي، والمسلسل من تأليف بهاء دويدار، وإنتاج طارق الجناينى، وإخراج أحمد خالد موسى.

ويدور مسلسل "القيصر" في إطار التشويق الدرامي ويجسد أشرف زكي دور لواء شرطة يلتقي خلاله مع بطل المسلسل الفنان يوسف الشريف في العديد من الأحداث التي تدور في فلك البحث عن المجرمين، والمسلسل من تأليف محمد ناير وإخراج أحمد نادر جلال.

على صعيد آخر وقع النجم أشرف زكي وزوجته روجينا ضمن ضحايا برنامج المقالب "رامز بيلعب بالنار" والذي عرض يوم الخميس الماضي على شاشة إحدى الفضائيات.

وحول كيفية قضائه شهر رمضان الكريم حاليًا، قال أشرف زكي إنه يستغله كفرصة جيدة يحرص خلالها على الإفطار مع أسرته حيث زوجته الفنانة روجينا وابنتيه مايا ومريم، كما يستعد لأداء العمرة نهاية الأسبوع الحالى.

وجه أشرف زكي رسالة لكل فنان ناشئ قائلا "عليك بالصبر فهناك العديد من الفنانين كافحوا حتى يصلوا لمكانة فنية جيدة أبرزهم مؤخرا الفنان الراحل خالد صالح".

ولفت إلى أنه يميل دائمًا إلى أن يكون الفنان المبتدئ دارسًا الفنون، فقديمًا كان من الممكن من يعمل بالوسط الفني قد يكون بلا شهادة أو مؤهل غير متخصص، أما الآن فقد تغير الوضع عما كان من قبل وأصبحت تنمية الموهبة والدراسة أمرا حتميا.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟