السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

أحمد الفيشاوي ينشر نص حكم براءته من امتناعه عن دفع نفقة ابنته

ثقافة وفنون الفيشاوي-وابنته-لينا (1)
أحمد الفيشاوي ونجلته لينا

عبد الله نبيل

كشف الفنان أحمد الفيشاوي، عن نص الحُكم الذي أصدرته محكمة جُنح الدقي، والذي يفيد ببرائته من حكم حبسه عام لامتناعه عن دفع نفقة ابنته لينا من زوجته السابقة هند الحناوي.

ونشر أحمد نص الحكم على حسابه الرسمي بـ”انستجرام”، معلقًا به على مجموعة من الصور التي جمعته بنجلته، ومشيرًا أن والده الفنان فاروق الفيشاوي وافته المنية وهو أمنيته الوحيدة رؤية حفيدته لينا.

وذكر الحكم: “قضت محكمة جنح الدقي ببراءة الفنان أحمد الفيشاوي من الحكم بالحبس لمدة سنة لامتناعه عن تنفيذ حكم نفقة بعد أن ألغت محكمة الأسرة هذا الحكم والذي كان يفرض على أحمد الفيشاوي دفع مبلغ 23000 جنيه استيرليني قيمة إيجار الشقة التي تقيم فيها هند الحناوي مع زوجها الحالي في إنجلترا بالإضافة لمبلغ 7000 جنيه أجر مسكن للجدة التي تقيم في القاهرة”.

اضافة اعلان
 

وأضاف : “والصغيرة تقيم بالمخالفة للقانون مع زوج امها بإنجلترا وكذلك مبلغ ثلاثة آلاف جنيه للجدة للأم بصفتها الحاضنة القانونية وهي لم تنفذ حكم الحضانة وتترك الصغيرة تعيش بإنجلترا، وتحرم الأب وأسرته من رؤيتها منذ أكثر من ستة سنوات كاملة حتى توفي الجد إلى رحمة الله دون أن تلبي له الصغيرة رغبته وطلبه الأخير في أن يراها ولو لمرة واحدة”.

وتابع : “هنا تلعب محكمة الأسرة دور حيوي وخطير للتوازن الاجتماعي بين أطراف الأسرة حتى في ظل الخلافات الأسرية التي تصل للانفصال بين الآباء والأمهات، ورسم طريق دقيق لا يُحيد عن الحق لأطراف العلاقة الثلاثة، الآباء والأمهات والأطفال لما لهذا الدور من خطورة في حياة الدولة بأكملها”.

واستكمل: “وذلك لأن الأسره وأفرادها هم النواة الأولى في بناء الدولة ولذلك فإن القانون يُحدد حقوق كل طرف وواجباته تجاه الأخر بصورة دقيقة جدًا لا تسمح لأحدهم أن ينال حقوق ولا يلتزم بما عليه من واجبات، لا سيما في بعض الحالات التي تحاول الأم التربح من وجود الصغير معها وتحول العلاقة الأسرية السامية إلى علاقة تجبر فيها الأب على الإنفاق حتى دفع إيجار الشقة التي تقيم فيها مع زوجها”.

واختتم: “مثل هذه الحالة والجدة التي لا تنفذ حكم الشمل الصادر من 2017، وعلى الرغم من ذلك تستخدم حكم الضم للحصول على أجر حاضنة ثلاث آلاف جنيه شهري وسبعة آلاف جنيه أجر مسكن للصغيرة، والصغيرة لاتعيش معها أصلًا، هذا الحكم يوضح أن محكمة الأسره توازن في احترافيه شديدة مصالح أطراف الأسرة بالكامل، وترعاها لتحقق مصلحة الجميع دون أن يجور طرف على الأخر ويُحرم أب وأسرته من رؤية ابنائه والتواصل معهم”.