الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

ورطة «النواب» لحل أزمة «ريجيني».. تخفيض المشاركة في «برلمانية المتوسط».. رد القاهرة على وقف تصدير قطع غيار «إف 16».. وبرلمانيون يؤكدون: نسعي لمواقف متقاربة.. و«اللاوندي»: إعادة الثقة الأهم

بدون تبويب
جوليو ريجينى

منى عبيد


تتلاحق الأزمات واحدة تلو الأخرى بعضها أقل تعقيدا وأكثر وضوحًا فيسهل بمباحثات دبلوماسية وسياسية بسيطة احتواؤه، والبعض الآخر تتشابك فيه المعطيات والحيثيات وهناك يتطلب الأمر سياسة النفس الطول وهذا هو حال قضية «ريجيني».اضافة اعلان


تخفيض المشاركة المصرية
وكان آخر تبعات تلك القضية ما أعلنه مجلس الشيوخ الإيطالي من وقف تزويد مصر بقطع غيار «إف 16» وهو ما دفع البرلمان المصري إلى تشكيل لجنة برئاسة السفير محمد العرابي لحل تلك الأزمة.

وتوقع عدد من السياسين أن مهمة الوفد في روما ستكون حول «ريجيني» باعتباره مصدر توتر العلاقات إلا أن النائب عماد جاد عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب أكد أن الوفد البرلماني في روما لن يتطرق إلى قضية «ريجيني»

وأوضح «جاد» في تصريحات صحفية، أنه تقرر تخفيض مستوى مشاركة القاهرة في اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط الذي يعقد خلال الأيام المقبلة في روما، احتجاجا على قرار البرلمان الإيطالى.

تخفيض المشاركة مستبعد
من جانبه قال الدكتور سعيد اللاوندي، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية، إن هناك الوفد سيعمل على بناء جسور الثقة والشفافية خلال زيارته، وإعادة صياغة العلاقات المصرية الإيطالية وهو الأهم في الفترة الحالية.

وأضاف«اللاوندي» أن البرلمان الإيطالي لا يثق في أي معلومات تصدر الآن في مصر وهو ما يجب النظر فيه قبل الحديث عن أي شيء آخر.

المصالح المشتركة سيدة الموقف

وأوضح الدكتور محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، أن هناك حالة من التواصل المستمر بين مصر وإيطاليا وذلك لطبيعة المصالح المشتركة بين البلدين، ووجود قضية يختلفان فيها في وجهات النظر لا تعني انقطاع المناقشات والمباحثات حول أزمة ريجيني سعيًا للوصول إلى موقف متقارب.

وأشار عضو مجلس النواب في تصريحات خاصة لـ« فيتو » أن هناك اجتماعا رسميا لهيئة مكتب البرلمان الأورومتوسطي وهو أساس سفر الوفد بالفعل، وأكد أنه ستكون بين الجانب المصري والإيطالي لقاءات ثنائية خارج قاعات الاجتماعات لمناقشة القرار الأخير للبرلمان الإيطالي تحت عنوان « ريجيني » المتعلق بوقف تصدير قطع غيار طائرات إف 16 لمصر.

استبعاد الدبلوماسية الخشنة

وفي سياق متصل قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إنه على الرغم من أن إيطاليا اتخذت عددا من الإجراءات التصعيدية ضد مصر، خاصة في التعاملات العسكرية، إلا أننا نستبعد الدبلوماسية الخشنة والتصادمية، ونسعى لاستخدام آليات البرلمان في تهدئة الأوضاع والحد من تدهور العلاقات المصرية الإيطالية".

وأكد أن علاقة مصر بإيطاليا قوية، موضحا أنها من الدول القليلة التي ساندت وتفهمت وضع مصر أثناء ثورة 30 يونيو.